الأعشاب

أعشاب تساعد على النوم بسرعة : تعرف على أفضل 11 عشب منها

هناك أعشاب تساعد على النوم في غضون ساعة أو أقل، سواء كنت تعاني من الأرق أو ببساطة تواجه مشكلة في النوم كل ليلة. فإذا كنت تعاني من الأرق، يقدم عالم الأعشاب بعض العلاجات الطبيعية الرائعة.

ويمكن أن تساعد هذه الأعشاب في تخفيف الأرق وتعيدك إلى النوم بسرعة، ممّا سيجعلك تشعر بمزيد من الراحة والنشاط.

من أمثلة هذه الأعشاب الطبيعية المذهلة التي تساعد على النوم بسرعة ما يلي:-

  • النعناع: الخصائص المبردة للنعناع تجعله مثالياً لمساعدتك على الاسترخاء والنوم
  • البابونج: يستخدم البابونج كعلاج عشبي منذ العصور القديمة، ولا يزال يستخدم على نطاق واسع حتى اليوم كعلاج للقلق والأرق
  • اللافندر: أظهر اللافندر أيضًا فعاليته في علاج القلق والاكتئاب والأرق. كما أنه يساعد في حالات الصداع والصداع النصفي

وهذه الأعشاب عينية ولكن هناك الكثير من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على النوم والتي سنتحدث عنها بالتفصيل في هذه المقالة.

ما هي أفضل أعشاب تساعد على النوم بسرعة؟

نستعرض في المقال التالي بالتفصيل أهم وأفضل أعشاب تساعد على النوم بسرعة، بالإضافة إلى المعلومات الأساسية حول فوائدها وكيفية استخدامها بشكل صحيح.

ستكتشف أيضاً ما لا يجب فعله إذا كنت تستخدم هذه الأعشاب، لذلك لا تفوت قسم من هذه المقالة.

فيما يلي أشهر أعشاب تساعد على النوم بسرعة للأشخاص الذين يعانون من الأرق.

الناردين

الناردين هو أحد الأعشاب المعمرة التي يمكن أن تساعد في علاج مشاكل النوم. وتظهر آثار هذه العشبة في غضون ساعة وعادة ما تستمر لمدة 4-6 ساعات.

ومن الخصائص المميزة للناردين أن ليس له آثار جانبية خطيرة من استخدامه. لذلك فهو بديل رائع إذا لم تكن مرتاحاً لتناول مساعدات النوم التي لا تستلزم وصفة طبية أو الأدوية الموصوفة للأرق.

كما أن أفضل شئ في الناردين هو أنه غير مسبب للإدمان وهو طبيعي تماماً. ويمكن أيضاً مزجه مع الأعشاب الأخرى مثل بلسم الليمون ونبتة العرن المثقوب، ممّا يساعد على تقوية آثاره على الجسم.

زهرة العاطفة (زهرة الآلام )  

زهرة العاطفة أو زهرة الآلام هي واحدة من العديد من الأعشاب التي استخدمت لعدة قرون كمساعدات طبيعية للنوم. وتشير الدراسات إلى أن زهرة الآلام لها تأثير مهدئ خفيف ويمكن تناولها لمساعدتك في الحصول على نوم جيد ليلاً.

كما يُعتقد أن عشبة زهرة العاطفة أو زهرة الآلام لها خصائص مهدئة، والتي قد تساعد الأشخاص الذين يعانون من الأرق على النوم بشكل أسرع.

علاوة على ذلك، يمكن أن تقلل زهرة الآلام أيضاً من الأرق والقلق، مع تحسين جودة النوم – وهو أمر قد يفيد بشكل خاص الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو الحالات الأخرى التي تمنعهم من النوم.

ويُعتقد أيضاً أنها تساعد في خفض مستويات القلق والتوتر بشكل عام بحيث تكون قادراً على الاسترخاء قبل موعد النوم، ممّا يسهل عليك النوم.

بالإضافة إلى ذلك، أثبتت الدراسات أن زهرة العاطفة تساعد في تقليل نشاط الدماغ في المناطق المرتبطة بتكوين الذاكرة، ممّا قد يساعد في تحسين نوعية نومك.

لكن على كل سيدة تجنب تناول زهرة الآلام إذا كانت حاملاً أو مرضعة لأنها قد تسبب الإجهاض. وعلى كل رجل تجنب أيضاً تناول زهرة الآلام مع المهدئات أو الكحول، لأنها قد تسبب تفاعلاً سلبياً في الجسم.

الكافا كافا

الكافا كافا نبات أصله في هاواي، ولكنه انتشر في جميع أنحاء أمريكا الشمالية. غالباً ما يتم تناول هذه العشبة كمكمل غذائي، وعادة ما تكون في شكل حبوب.

فهو يساعد وبشكل فعال على النوم بسرعة لأنه يهدئ الجسم والعقل والعضلات حتى تتمكن من النوم بسهولة أكبر.   

بالإضافة إلى ذلك، له تاريخ طويل من الاستخدام التقليدي للتخفيف من أعراض القلق والأرق مثل الأدوية الطبية ولكنه أكثر أماناً لأنه طبيعي.

وثبت أنه يساعد في تقليل الشعور بالعصبية والتهيج والانفعالات دون التأثير على اليقظة أو التركيز.

لكن تناول مكملات الكافا كافا قد يسبب الغثيان وجفاف الفم والنعاس، لذلك تجنب قيادة السيارة أو أي عمل يحتاج إلى يقظة لمدة ثماني ساعات على الأقل بعد استخدامها.

وتذكر أيضاً أن الكافا كافا غير مخصص للاستخدام على المدى الطويل؛ لذلك استشر طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف.

الجنجل (حشيشة الدينار)

الجنجل من الأعشاب الرائعة التي تساعدت على النوم بسرعة. فهو يحتوي على مركبات الفلافونويد التي تساعد على تهدئة القلق وتقليل الألم.

كما يعمل العفص الموجودة في الجنجل أيضاً كمهدئ، ممّا يساعد على نوم أعمق وتشجيع دورات حركة العين السريعة المريحة. ويحتوي أيضاً الجنجل على مركب مهدئ يسمى هومولون.

ويستخدم بشكل شائع كوسيلة مساعدة للنوم في الهند، حيث يزرع على نطاق واسع. وأظهرت الدراسات أن شرب كوب او أثنين من شاي الجنجل يساعدك على النوم بشكل أسرع والحصول على نوم أكثر عمقاً ومريحاً في الليل.  

فإذا كنت تواجه صعوبة في النوم، فحاول أن تغلي بعض نباتات الجنجل في الماء لمدة 20 دقيقة قبل الذهاب إلى الفراش. وتأكد من تناوله في غضون ثلاث ساعات من وقت النوم.

لكن يجب على الأشخاص المصابين بتلف الكبد الشديد تجنب استخدام أي شيء يحتوي على الجنجل. لذلك استشر طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف.   

البابونج

تستخدم أزهار البابونج كعلاج عشبي شهير لعدة قرون. ويستخدم بشكل شائع لتعزيز النوم ويتم إضافته أحياناً في الوصفات المخصصة لعلاج الأرق.

ويُعتقد أن المكون النشط لعشبة البابونج يسمى كامازولين والذي له تأثير مهدئ على جسمك ودماغك.

إن خصائصه المهدئة تجعله مفيداً في علاج الحالات المرتبطة بالتوتر مثل القلق والاكتئاب. كما أن له خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن تساعد في تقليل التورم وتهيج الأغشية المخاطية.

إذا لم تتمكن من العثور على البابونج في المتجر، فحاول خلط العشب المجفف بالماء الدافئ والليمون أو نقع أزهار البابونج الطازجة في الماء المغلي لمدة 10 دقائق قبل الشرب.

يمكنك أيضاً ان تجرب كوب من شاي البابونج قبل النوم، قد يساعدك على النوم. حيث يحتوي شاي البابونج على تأثيرات مهدئة خفيفة تساعد الناس على الاسترخاء وتصفية عقولهم حتى يصبحوا أكثر قدرة على النوم.

علاوة على ذلك، فهذه العشبة آمنة لمعظم الناس عندما تؤخذ عن طريق الفم بجرعات أقل من 250 ملليجرام في اليوم.

لكن الجرعات العالية قد تسبب اضطراب الجهاز الهضمي أو ردود فعل تحسسية مثل الطفح الجلدي أو صعوبات في التنفس.

لذلك تحدث مع طبيبك قبل استخدام البابونج إذا كنت حاملاً أو مرضعة.

خشخاش كاليفورنيا

خشخاش كاليفورنيا هو زهرة تم استخدامها طبياً لآلاف السنين. ففي الطب الغربي، يتم إستخدامها للمساعدة في التململ والقلق والأرق.

تحتوي الزهرة على مادة كيميائية تسمى إيزريثامين والتي وجد أنها تعمل مثل المورفين على دماغك وتقلل الألم.

وفي الطب الصيني، يُعتقد أيضاً أنها تساعد في الإمساك وتقلصات الدورة الشهرية. وفي أوروبا، كانت النساء تستخدمها لعلاج الإرهاق؛ وكذلك في آسيا اليوم تُستخدم لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة.

بلسم الليمون (الميلسيا)

بلسم الليمون هو عشب يستخدم تقليديا ليساعد في علاج الأرق والتوتر والقلق. وجد العلم الحديث أن له تأثير مهدئ في الجرعات الصغيرة ويمكن أن يحسن نوعية النوم عند تناوله في الليل.

كما أنه يحتوي على مادة الميلاتونين التي تساعد في تنظيم إيقاعات الساعة البيولوجية وعلاج الأرق. يمكن تناول بلسم الليمون أو المليسيا كشاي أو في شكل كبسولات فهي لا تسبب الإدمان وقد تتفاعل مع مجموعة متنوعة من الأدوية المختلفة.

وتشير الدراسات إلى أن تناول بلسم الليمون يومياً قبل النوم يمكن أن يحسن جودة النوم بشكل ملحوظ في غضون أربعة أسابيع من العلاج، خاصة في الأشخاص الذين يعانون من الأرق.

عشب الليمون

عشب الليمون نبات معمر ينمو في جنوب شرق آسيا. إنه جزء من مجموعة من النباتات تسمى أعشاب الحمضيات، والتي تشمل أيضاً بلسم الليمون وعشب السترونيلا. واستخدم السكان الأصليون عشب الليمون لعلاج:

  • السعال
  • نزلات البرد
  • أمراض المعدة
  • الصداع

بالإضافة إلى هذه الاستخدامات الطبية، يستخدم عشب الليمون في الطبخ الآسيوي كعامل منكه للكاري والشاي. كما يستخدم أحياناً كمكمل عشبي للمساعدة في مشاكل الهضم والنوم مثل الأرق.

النعناع البري

أظهرت دراسة من جامعة أكسفورد أن تناول 1 جرام من النعناع البري قبل النوم بساعة واحدة يساعد الأشخاص على الإسترخاء والهدوء، مما يؤدي إلى النوم بشكل أسرع والحصول على نوم أفضل.

يمكن أن تسبب المكملات العشبية النعاس، لذلك لا تقود السيارة أو تقوم بعمل يحتاج إلى يقظة عند تناولها.

نبات القلنسوة

نبات القلنسوة هو أحد النباتات المزهرة. ويستخدم كعشب مهدئ يمكن أن يساعد على الاسترخاء والنوم في الليل.

فهو يحتوي على مركبات الفلافونويد، وهي مركبات يعتقد أنها تستخدم كمهدئات فعالة.

وقد ثبت أن أحد مركبات الفلافونويد، يسمى بايكالين، له تأثير مريح على العضلات عن طريق تقليل النشاط العصبي في الخلايا.  

جرب تحضير الشاي باستخدام 3 جرامات من جذر القلنسوة المجففة لكل ربع لتر من الماء. انقعه لمدة 10 دقائق واشرب كوب واحد قبل النوم.

لا تستخدميه إذا كنت حاملاً أو مرضعة دون استشارة طبيبك أولاً.

اللافندر

يشتهر اللافندر بآثاره المهدئة، ويمكن أن يساعد في تخفيف القلق والأرق الخفيف. كما يمكن استخدامه أيضاً لتخفيف الضغط والتوتر.

إستخدم زيت اللافندر الأساسي عن طريق وضع بضع قطرات مباشرة على بشرتك، أو الاستحمام بزهور أو بتلات اللافندر المجففة.

يمكن أن يهدئك الحمام الدافئ قبل النوم، مما يسهل عليك النوم. احرص على عدم الإفراط في استخدام اللافندر؛ قد يسبب النعاس عند بعض الناس.

إذا لم تكن متأكداً مما إذا كان لديك حساسية من اللافندر، فاختبر كميات صغيرة أولاً على بشرتك.

خلاصة القول

هناك الكثير من الأعشاب الطبيعية للنوم السريع وأي عشب طبيعي يمكن أن يكون علاجاً عشبياً ممتازاً وآمناً للنوم للأشخاص الذين يرغبون في حل مشاكل نومهم بشكل طبيعي دون الذهاب إلى الطبيب.

زر الذهاب إلى الأعلى