الفاكهة والخضروات

فوائد البصل الصحية : أهم 17 فائدة قوية للبصل

فوائد البصل عديدة ومتنوعة لأنه يحتوي على نسبة عالية من مركبات الفلافونويد، والتي لها خصائص مضادة للأكسدة وتساعد على الوقاية من تلف الخلايا. كما أنه غني أيضاً بالعناصر التالية:

  • فيتامين ج
  • فيتامين ب 6
  • المنجنيز
  • مركبات الكبريت

ما هي فوائد البصل الصحية؟

يعتبر البصل من أفضل الخضروات التي يمكن تناولها، وذلك بسبب محتواه العالي من العناصر الغذائية وقلة عدد السعرات الحرارية فيه.

كما أنه مليئ بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تساعد في الأمور الصحية بما في ذلك:

  • مكافحة الأمراض
  • تعزيز الصحة
  • تقوية المناعة
  • تقليل الالتهاب
  • خفض الكوليسترول

وفي هذا المقال سنتناول بالتفصيل أهم فوائد البصل الصحية التي يوفرها للجسم وأظهرتها العديد من الدراسات.

فوائد البصل في تقوية المناعة

يحتوي البصل الكثير من العناصر الغذائية التي يمكن أن تساعد في تقوية جهاز المناعة، ومن هذه العناصر:

  • فيتامين ج
  • الكيرسيتين
  • الكبريت
  • الألياف
  • الأليسين

تساعد النسبة عالية من فيتامين ج في البصل على تقوية المناعة ومكافحة أنفلوانزا ونزلات البرد.

كما أن الكبريت هو معدن يساعد الجسم على إزالة السموم. ويمكن أن يساعد تناول البصل على محاربة العدوى والأمراض عن طريق تقوية جهاز المناعة.

ويمكن لهذا المضاد الحيوي الطبيعي أن يقتل مسببات الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء مثل الإشريكية القولونية أو السالمونيلا ويمنع الالتهابات البكتيرية مثل المكورات العنقودية الذهبية.

كما أنه يعمل كعامل مضاد للفطريات لمنع عدوى الخميرة عند استخدامه موضعياً على الجلد أو تناوله.

وتشير الأبحاث التي أُجريت في جامعة جونز هوبكنز وجامعة إيست كارولينا إلى أنه قد يكون فعال أيضاً ضد الطفيليات التي تسبب إسهال المسافر.

يقلل من الألتهاب والألم

يعتبر فيتامين ج هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على حماية الخلايا من التلف. والكيرسيتين مركب مضاد للالتهابات يمكن أن يساعد في تقليل التورم والألم. والأليسين مركب فعال في البصل يساعد في مكافحة الالتهابات.

وتعمل مضادات الأكسدة في البصل أيضاً كمضادات طبيعية للالتهابات. حيث تعمل على تخفيف آلام المفاصل وتقليل الالتهاب الناتج عن التهاب المفاصل والنقرس.

ويحتوي البصل على نسب عالية من الكبريت، وهو مضاد حيوي طبيعي. فعندما تُقطّع بصلة، تختلط مركبات الكبريت بالهواء وتنتج غاز. يمكن أن يساعد هذا الغاز في قتل البكتيريا الضارة في الجسم.

فوائد البصل في خفض مستوى الكوليسترول الضار

يحتوي البصل على الكثير من مركبات الفلافونويد التي قد تكون فعالة ضد ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

كما وجدت إحدى الدراسات أن الذين تناولوا نظام غذائي غني بالفلافونويد لديهم مستويات منخفضة من الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية مقارنةً بأولئك الذين لم يتناولوا الأطعمة الغنية بالفلافونويد.

حيث تناول المشاركون في الدراسة حوالي 10 جرامات من البصل يومياً ولمدة أربعة أسابيع ، وكانت النتيجة انخفاض الكوليسترول الكلي بنسبة 10% تقريباً.

فوائد البصل في تحسين الهضم

وفقاً لـموقع Healthline، البصل غني بالبريبايوتكس، ممّا يساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي وتحسين التوازن البكتيري في الأمعاء.

كما أنه غني بالأنزيمات الهضمية التي يمكن أن تساعد في تحسين الهضم. وتساعد هذه الإنزيمات في تحليل البروتينات والنشويات.

كما أنه يساعد على منع تكون الغازات والانتفاخ، ممّا يساعد ذلك على تحسين الهضم. كما أنه يساعد على منع متلازمة الأمعاء المتسربة.

ويحتوي البصل أيضاً على خصائص مضادة للبكتيريا وتم استخدامه لآلاف السنين كعلاج مضاد حيوي ضد التهاب واضطراب الأمعاء (الزحار أو الديزونطاريا) التي تسبب إسهال دموي. كما تم استخدامه أيضاً في علاج حمى التيفود والكوليرا.

فقد وجدت العديد من الدراسات أنه يعمل بالفعل على تحسين الصحة العامة عن طريق منع الأمراض وتعزيز البكتيريا الصحية في الأمعاء.

فوائد البصل في تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

كشفت العديد من الدراسات أن تناول البصل يساعد في خفض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان المعدة والمريء.

حيث تساعد مضادات الأكسدة القوية الموجودة في البصل على محاربة الشوارد الحرة ومنع تلف الحمض النووي.

كما يحتوي البصل أيضاً على مادة الكيرسيتين الذي يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان. فالكيرسيتين هو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا من التلف.

كما أن له خصائص مضادة للالتهابات، والتي قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان أيضاَ. كما تقتل الكبريتيدات الموجودة في البصل البكتيريا والفطريات التي تسبب الالتهابات.

وهناك أدلة على أن البصل والثوم يمكن أن يقي من عدة أنواع من السرطان ، وأبرزها سرطان المعدة والقولون.

وتشير الدراسات إلى أن أحد مركبات الكبريت الموجود في البصل تمنع نمو الورم عن طريق التسبب في موت الخلايا.

قد يساعد الاستهلاك المنتظم للبصل في تقليل خطر الإصابة بالسرطان بنسبة تصل إلى 53%.

يحارب الاكتئاب

وفقاً لدراسة، فإن المستويات العالية من الكيرسيتين تساعد على تقليل معدلات الاكتئاب والقلق.

يعتقد الباحثون أنه قد يكون بسبب قدرة الكيرسيتين على تقليل مستويات الكورتيزول التي تزداد في أوقات الإجهاد.

فإذا كنت تشعر بالاكتئاب، قم بإضافة البصل إلى وجباتك؛ ستبدأ بالشعور بالتحسن.

يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

يحتوي البصل على مضادات الأكسدة والمركبات التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتحسن الدورة الدموية وتخفض مستويات الكوليسترول وتمنع تجلط الدم. يساعد كل هذا في الحفاظ على صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر

تساعد مضادات الأكسدة في البصل على خفض الكوليسترول وضغط الدم وتقليل الالتهاب. قد يقلل هذا أيضاً من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

علاوة على ذلك، يساعد على منع الإجهاد التأكسدي وتلف الخلايا والأنسجة الناتج عن التعرض للجذور الخالية من الأكسجين.

ويعتقد العلماء أن الإجهاد التأكسدي يلعب دوراً في الاضطرابات العصبية المرتبطة بالعمر مثل مرض الزهايمر ومرض الشلل الرعاش.

يخفض ضغط الدم

كشفت أحد الابحاث أن تناول البصل قد يساعد في خفض ضغط الدم.

حيث اختبر علماء 42 مريضاً مصابون بارتفاع ضغط الدم لمعرفة تأثير البصل على ضغط الدم الانبساطي وضغط الدم الانقباضي ومعدل ضربات القلب.

وبعد 15 يوماً، وجد الباحثون أن هناك انخفاضاً ملحوظاً في جميع التدابير الصحية الثلاثة.

يساعد في تخسيس الوزن

تشير بعض الدراسات إلى أن تناول البصل يمكن أن يعزز عملية التمثيل الغذائي بنسبة تصل إلى 30%. ويمكن أن يساعد ذلك في فقدان الوزن عند تناوله على معدة فارغة.

كما أن البصل منخفض السعرات الحرارية وغني بالألياف التي تساعدك على الشعور بالشبع والرضا بعد تناول الطعام ممّا يساعد ذلك علي تخسيس الوزن وفقدان الدهون بشكل سريع.

فوائد البصل في علاج الربو والسعال ونزلات البرد

من فوائد البصل الصحية أنه يقلل من السعال ونزلات البرد عن طريق تقليل مشاكل الجهاز التنفسي. كما يساعد أيضاً في تخفيف أعراض الربو. وذلك نظراً لأنه مصدر كبير لفيتامين ج الذي يساعد على تقوية الجهاز المناعي.

وفي دراسة، أفاد المشاركون الذين تناولوا شريحة أو شريحتين من البصل النيء يومياً ولمدة ثلاثة أشهر بأن حالات نزلات البرد أصبحت أقل. وعندما أصيبوا بنزلة برد، كانت الأعراض أكثر اعتدالاً بشكل ملحوظ.

وقد يكون ذلك بسبب أن المركبات المحتوية على الكبريت مثل الكيرسيتين والأليسين ثبت أن لها خصائص مضادة للفيروسات.

لذلك تناول البصل نيئاً فهو يقوي المناعة ويساعد في تقليل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم الذي يسبب الألم والإرهاق. ويساعد أيضاً في تقليل نزلات البرد والسعال والحساسية والربو.

يساعد في مشاكل البشرة

يُعتقد أن الأليسين الموجود في البصل له خصائص قوية مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات تساعد في علاج الأمراض مثل قدم الرياضي والالتهابات الفطرية لدى النساء والأكزيما.

وأظهرت الأبحاث أيضاً أنه قد يكون فعالاً للوقاية من حب الشباب. وعند استخدامه موضعياً، يمكن أن يساعد في تقليل الأعراض المرتبطة بهذه الحالات.

مع ذلك، إذا كنت ستستخدم البصل على الجلد، فتأكد من عدم تقطيعه. فعند تقطيع البصل يطلق الأليسين في الهواء. أفضل طريقة لتطبيقه هي أن تبشره مباشرة على البشرة.

يحمي من أمراض الرئة

البصل مصدر جيد لمضادات الأكسدة التي تحمي من تلف الخلايا. كما أنه مادة الكيرسيتين ثبت أنه يحمي من أمراض الرئة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن والربو.

وفي إحدى الدراسات، كان الأشخاص الذين تناولوا كمية كبيرة من الكيرسيتين أقل عرضة للإصابة بسرطان الرئة بنسبة 20٪.

يحسن الدورة الدموية

أن مادة الكيرسيتين لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للهستامين.

وذلك يعني أنه يمكن أن يساعد في تحسين الدورة الدموية عن طريق تقليل مستويات الالتهاب والهستامين في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد البصل في ترطيب الدم، ممّا يحسن الدورة الدموية. كما أن معدن الكبريت يساعد على إزالة السموم من الجسم وتحسين الدورة الدموية.

يعالج القرحة

تمتد فوائد البصل الصحية إلى علاج قرحة المعدة. حيث يزيد البصل من إنتاج المخاط الذي يحمي بطانة المعدة من العصارات الهضمية الحمضية.

كما أن له خصائص مضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تساعد في تقليل التورم والتهيج الناجمين عن القرحة. ويمكن أن يساعد تناول البصل أيضاً في تقليل تواتر وشدة تفجر القرحة.

يمنع نمو البكتيريا في الفم

يحتوي الفم على حوالي 700 نوع مختلف من البكتيريا. تأتي رائحة الفم الكريهة من البكتيريا اللاهوائية التي تنمو في المناطق ذات المحتوى المنخفض من الأكسجين.

ويمكن للأطعمة الغنية بالبروتين والألياف مثل البصل أن تساعد في تحفيز إنتاج اللعاب وتقليل رائحة الفم الكريهة وحماية الأسنان من نمو البكتيريا.

يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني

أظهرت الأبحاث أن تناول البصل النيء لمدة 10 أيام فقط يمكن أن يقلل من مستويات السكر في الدم الصائم بنسبة تصل إلى 20% لدى الأفراد المصابين بمرض السكري.

وقد يكون هذا بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، والتي قد تساعد أيضاً في خفض الكوليسترول وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما يحتوي البصل أيضاً على الكروم، وهو معدن يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم.

زر الذهاب إلى الأعلى