الأسماك واللحوم

فوائد البيض : أهم 10 فوائد صحية وغذائية مذهلة

يعد البيض من أكثر الأطعمة المليئة بالفوائد الصحية والغذائية التي يمكن تناولها لأنه يحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المهمة الأخرى.

وفي هذا المقال، سنتعرف على أفضل الفوائد الصحية المذهلة للبيض والعناصر الغذائية التي يحتويها. ولماذا يجب أن يكون جزءاً من نظامك الغذائي المعتاد.

العناصر الغذائية فى البيض

يحتوي البيض على العديد العناصر الغذائية، بما في ذلك البروتينات والفيتامينات والمعادن عالية الجودة. في الواقع، تحتوي بيضة واحدة كبيرة على العناصر الغذائية التالية:

  • البروتين
  • فيتامين ( أ، ج، د، هـ)
  • فيتامين (ب 2، ب 5، ب 6، ب 12)
  • الكالسيوم
  • المنجنيز
  • الحديد
  • الزنك
  • الفسفور
  • الأحماض الأمينية الأساسية

كما يعتبر البيض أيضاً مصدر للعناصر الغذائية المهمة الأخرى، مثل الكولين والفولات والسيلينيوم. كل هذه العناصر الغذائية مهمة للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض.

وطبقاً لموقع Healthline، تحتوي البيضة على 78 سعرة حرارية و6 جرامات من البروتين و 5 جرامات من الدهون، كذلك كميات كبيرة من دهون أوميجا 3. ممّا يجعله طعاماً غنيّاً بالعناصر الغذائية ويمكن أن يتناسب مع أي نظام غذائي.

أهم فوائد البيض الصحية والغذائية

1. تخسيس الوزن

إذا كنت تحاول إنقاص الوزن، فإن البيض غذاء رائع يجب تضمينه في نظامك الغذائي. وأحد أسباب ذلك هو أن البيض:

  • منخفض السعرات الحرارية
  • غني بالبروتين، ممّا يساعد على الشعور بالشبع لفترات أطول
  • يساعد على تقليل الرغبة الشديدة في تناول الطعام وتقليل تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات

وطبقاً لموقع PubMed، يسجل البيض درجة عالية في مؤشر الشبع الذي يقيس قدرة الأطعمة على التسبب في الشعور بالشبع وتقليل تناول السعرات الحرارية فيما بعد.

وأظهرت العديد من الدراسات أن تناول البيض على الإفطار يمكن أن يساعد على تخسيس الوزن. على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا البيض في وجبة الإفطار يستهلكون سعرات حرارية أقل في وجبة الغذاء وطوال اليوم مقارنة بمن تناولوا الخبز.

كما وجدت دراسة أخرى أن النساء ذوات الوزن الزائد اللائي تناولن البيض على الإفطار فقدن المزيد من الوزن والدهون مقارنة بأولئك اللائي تناولن الخبز.

وطبقاً لموقع PubMed أيضاً، كشفت دراسة أن تناول البيض ساعد على انخفاض خطر الإصابة بدهون الجسم الزائدة بنسبة 38% وانخفاض خطر الإصابة بدهون الكرش بنسبة 34%.

2. تحسين وظائف المخ

البيض مصدر للكولين، وهو عنصر غذائي له فوائد لصحة المخ. يستخدم الكولين لبناء أغشية الخلايا ويساعد في إنتاج جزيئات الإشارات في الدماغ.

كما يستخدم الكولين أيضاً لصنع الأستيل كولين الذي يساهم في العديد من وظائف الدماغ، بما في ذلك الذاكرة والإدراك. ويعد البيض أحد أفضل المصادر الغذائية للكولين، حيث تحتوي البيضة الواحدة الكبيرة على حوالي 150 مجم.

وأظهرت العديد من الدراسات أن الكولين قد يحسن الذاكرة والوظيفة الإدراكية. على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يستهلكون المزيد من الكولين لديهم أداء إدراكي أفضل مقارنة بأولئك الذين يستهلكون كميات أقل.

كما وجدت دراسة أخرى أن النساء اللائي تناولن المزيد من الكولين أثناء الحمل لديهن أطفال يتمتعون بوظيفة إدراكية أفضل. وذلك لأن الكولين يساعد تطور ونمو المخ بشكل سليم.

3. تحسين صحة العين

يحتوي البيض على اللوتين والزياكسانثين، وهي عناصر غذائية مهمة وتوفر العديد من الفوائد لصحة العين.

توجد هذه العناصر الغذائية في صفار البيض ويمكن أن تساعد في الحماية من التنكس البقعي المرتبط بالعمر، وهو سبب رئيسي للعمى لدى كبار السن.

وأظهرت العديد من الدراسات أن اللوتين والزياكسانثين يمكن أن يحسن الوظيفة البصرية ويقلل من خطر الضمور البقعي.

على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من اللوتين والزياكسانثين كان لديهم خطر أقل للإصابة بالتنكس البقعي مقارنة بأولئك الذين تناولوا كميات أقل.

4. تحسين صحة القلب

خلافاً للاعتقاد السائد، يمكن أن يكون البيض جزءاً من نظام غذائي صحي للقلب. يحتوي البيض على عناصر غذائية مهمة للقلب، منها:

  • الدهون الصحية، بما في ذلك أحماض أوميجا 3 الدهنية التي ثبت أنها تقلل الالتهاب وتحسن صحة القلب
  • مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في الحماية من أمراض القلب

في الواقع، أظهرت بعض الدراسات أن تناول البيض قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

حيث وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا المزيد من البيض لديهم مستويات منخفضة من الكوليسترول الضار ومستويات أعلى من الكوليسترول الجيد.

كما وجدت دراسة أخرى أن تناول بيضة واحدة يومياً لا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الأفراد الأصحاء.

مع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن بعض الدراسات قد وجدت صلة بين استهلاك البيض وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب لدى مرضى السكري أو الذين لديهم مخاطر عالية للإصابة بأمراض القلب.

لذلك إذا كنت مصاباً بداء السكري أو معرض لخطر الإصابة بأمراض القلب، فمن المهم التحدث إلى طبيبك حول عدد البيض الذي يجب أن تأكله.

5. بناء العضلات

يعتبر البيض مصدراً رائعاً للبروتين عالي الجودة الذي يساعد في بناء العضلات وإصلاحها. في الواقع، تحتوي البيضة الواحدة الكبيرة على حوالي 6 جرامات من البروتين.

بالإضافة إلى ذلك، يمتص الجسم الأحماض الأمينية الموجودة في البيض بسهولة، ممّا يجعلها مصدراً فعالاً للبروتين. وأظهرت العديد من الدراسات أن تناول البروتين بعد التمرين يمكن أن يساعد في تعزيز نمو العضلات وإصلاحها.

على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن تناول البيض بعد التمرين ساعد في زيادة تخليق البروتين العضلي أكثر من تناول مشروب غني بالكربوهيدرات.

6. تقليل الالتهابات

البيض مصدر جيد لمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهابات في الجسم. ممّا يمكن أن يساعد ذلك في الوقاية من المشاكل الصحية، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان واضطرابات المناعة الذاتية.

في الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن تناول بيضتين يومياً لمدة ستة أسابيع يقلل من علامات الالتهاب في الجسم.

7. تحسين صحة العظام

البيض مصدر جيد لفيتامين د الذي يقدم فوائد عديدة ويعتبر عنصر غذائي أساسي لصحة العظام، كما أنه أحد المصادر الغذائية القليلة لهذا الفيتامين المهم.

حيث يساعد فيتامين د الجسم على امتصاص الكالسيوم الضروري لعظام قوية. كما يساعد أيضاً في الحفاظ على صحة العظام.

وأظهرت العديد من الدراسات أن تناول البيض قد يساعد في تحسين صحة العظام. حيث وجدت الأبحاث أن فيتامين د قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام.

كما وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللائي تناولن المزيد من البيض كان لديهن كثافة أعلى من المعادن في العظام، وهو مقياس لقوة العظام.

8. منع العيوب الخلقية

البيض مصدر جيد لحمض الفوليك، وهو عنصر غذائي مهم للوقاية من العيوب الخلقية وعنصر مهم لنمو الجنين. حمض الفوليك ضروري لنمو الأنبوب العصبي والذي تتطور في النهاية إلى الدماغ والحبل الشوكي.

يمكن أن يؤدي نقص حمض الفوليك أثناء الحمل إلى تشوهات خلقية، مثل السنسنة المشقوقة. وأظهرت العديد من الدراسات أن تناول حمض الفوليك أثناء الحمل يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر عيوب الأنبوب العصبي.

في الواقع، توصي العديد من المنظمات الصحية النساء الحوامل أو اللائي يحاولن الحمل باستهلاك حمض الفوليك الإضافي أو تناول البيض أثناء الحمل للحصول على هذا العنصر، حيث تحتوي البيضة الواحدة الكبيرة على حوالي 22 ميكروغرام.

9. تقوية جهاز المناعة

يحتوي البيض على العديد من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامين أ المهم لوظيفة المناعة. يساعد فيتامين أ في الحفاظ على صحة الجلد والأغشية المخاطية، والتي تعمل بمثابة حواجز ضد العدوى.

كما وجدت الأبحاث أن فيتامين أ قد يساعد في تقوية جهاز المناعة وتقليل خطر الإصابة بالعدوى.

10. تحسين صحة الجلد والشعر

البيض مصدر جيد للبيوتين أو فيتامين ب 7 المهم للبشرة والشعر والأظافر. حيث يساعد البيوتين في الحفاظ على صحة الجلد من خلال تحسين إنتاج الكيراتين، وهو بروتين ضروري لصحة الجلد. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر البيض مصدراً جيداً للبروتين، وهو أمر مهم لصحة الشعر والأظافر.

إقرأ أيضاً: أهم فوائد البيض المسلوق

ماذا يحدث للجسم عند تناول البيض كل يوم؟

البيض مغذي ويمكن أن يكون إضافة صحية لنظام غذائي متوازن عند تناوله باعتدال. لكن يمكن أن يكون لتناول البيض كل يوم آثار إيجابية وسلبية على الجسم. ويعتمد على عوامل مختلفة مثل النظام الغذائي العام للفرد ونمط الحياة والحالة الصحية.

فيما يلي بعض الآثار المحتملة لتناول البيض كل يوم:

  • الحصول على العناصر الغذائية المهمة: البيض مصدر غني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين د وفيتامين ب 12 والكولين والسيلينيوم. يمكن أن يؤدي استهلاك البيض يومياً إلى زيادة تناول هذه العناصر الغذائية، ممّا قد يكون له آثار إيجابية على الجسم.
  • مستويات الكوليسترول: يحتوي البيض أيضاً على نسبة عالية من الكوليسترول. واقترحت بعض الدراسات أن تناول الكثير من الكوليسترول الغذائي قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، على الرغم من أن الأبحاث الحديثة قد تحدت هذه العلاقة. أما بالنسبة لمعظم الأشخاص الأصحاء، من غير المحتمل أن يكون لاستهلاك بيضة واحدة يومياً تأثير كبير على مستويات الكوليسترول في الدم.
  • التحكم في الوزن: يحتوي البيض على نسبة عالية من البروتين، ممّا يساعد على زيادة الشعور بالامتلاء وتقليل الشهية. قد يساعد تناول البيض كجزء من نظام غذائي متوازن في إدارة الوزن.
  • الحساسية: بالنسبة لبعض الناس، يمكن أن يؤدي تناول البيض يومياً إلى حدوث تفاعل تحسسي. وتعتبر حساسية البيض أكثر شيوعاً عند الأطفال الصغار ويمكن أن تسبب أعراضاً مثل خلايا النحل والتورم وصعوبة التنفس.
  • تلوث السالمونيلا: يمكن أن يتلوث البيض النيء أو غير المطبوخ ببكتيريا السالمونيلا التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي. لذلك من المهم طهي البيض جيداً لتقليل خطر الإصابة بالأمراض.

في الواقع، يمكن أن يكون تناول البيض يومياً جزءاً من نظام غذائي صحي لمعظم الناس. مع ذلك، من المهم مراعاة العوامل الفردية مثل النظام الغذائي العام والحالة الصحية والتفضيلات الشخصية عند تحديد عدد البيض الذي يجب استهلاكه.

خلاصة القول

يعتبر البيض من الأطعمة المليئة بالعناصر الغذائية ويقدم مجموعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك فقدان الوزن وتحسين وظائف المخ وتقليل الالتهابات.

زر الذهاب إلى الأعلى