الفاكهة والخضروات

فوائد الجوافة : أقوي 14 فائدة صحية

تشتهر الجوافة بقيمتها الغذائية العالية. وتتنوع فوائد الجوافة وتشمل العديد من الجوانب الصحية. فهي تحتوي على كمية عالية من المكونات الغذائية القيمة مثل:

  • الألياف الغذائية
  • الفيتامينات
  • المعادن الغذائية
  • العناصر الغذائية الأخرى

ممّا يجعل الجوافة يشار إليها شعبياً باسم “سوبر فروتس” أو الفاكهة الخارقة المملوءه بالكثير من العناصر الغذائية.

كما يمكن تناول هذه الفاكهة طازجة أومعالجة مثل المربى والعصير والمشروبات والآيس كريم ومجففة. فحوالي 50% من الفاكهة الكاملة تتكون من قشر 20% ولب بذور 30%.

ما هي فوائد الجوافة الصحية؟

قد تكون الجوافة صغيرة في الحجم، ولكنها تحتوي على فوائد كبيرة عندما يتعلق الأمر بالفوائد الصحية. كما أن هناك أيضاً الفوائد الطبية التي يمكن أن توفرها.

علاوة على ذلك، تحتوي أيضاً على بعض الفوائد الرئيسية في الجمال والنظام الغذائي ونمط الحياة. وفيما يلي سنتحدث بالتفصيل عن أهم فوائد الجوافة الصحية والتي ربما لم تكن على دراية بها.

غنية بالعناصر الغذائية

من أهم فوائد الجوافة أنها تعتبر مصدراً ممتازاً للعناصر الغذائية التالية:

  • الكالسيوم
  • الفوسفور
  • البوتاسيوم
  • الفيتامينات
  • الألياف

وتساعد كل هذه العناصر الغذائية الهامة في وظائف مهمة مثل تنشيط الإنزيمات وتحسين وتقوية أنسجة العظام وغيرها. كما أن الجوافة مصدر لفيتامين أ وفيتامين ب اللذان يساعدان في :

  1. زيادة مقاومة الفيروسات
  2. منع مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية
  3. منع مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا والرحم

فالجوافة من أغنى مصادر الألياف الغذائية. حيث أكدت التقارير حقيقة أن مركزات الجوافة ومنتجاتها الثانوية تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية وتظهر نشاطاً مضاداً للأكسدة.

كما ورد أن الجوافة تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية الكلية والقابلة للذوبان تصل إلى 5.60 و 2.70 جم / 100 جم على التوالي.

والمكونات المختلفة للألياف الغذائية التي تم تحديدها في منتجات الجوافة الثانوية هي :

  • الرامنوز
  • الفوكوز
  • الأرابينوز
  • الزيلوز
  • المانوز
  • أحماض اليورونيك
  • كلاسون اللجنين
  • البكتين

وكل هذه المواد الغذائية الغنية بالألياف مفيدة للصحة نظراً لخصائصها الطبية والعلاجية والكيميائية.

تساعد في الحماية من السرطان

من فوائد الجوافة أيضاً أنها غنية بفيتامين ج وبالكاروتينات، مثل الليكوبين وبيتا كاروتين، والتي تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

فالليكوبين هو أحد مضادات الأكسدة التي يمكن أن تحمي الخلايا من التلف الذي تسببه الشوارد الحرة الضارة، وهي جزيئات شديدة التفاعل تنتج أثناء التمثيل الغذائي الطبيعي أو التعرض للتلوث أو المواد المسرطنة الأخرى.

بالإضافة للجوافة، هناك بعض الأطعمة الغنية بالليكوبين تشمل :

  • البطيخ
  • البابايا
  • الجريب فروت الوردي
  • البرتقال

وتشمل الأطعمة الأخرى الغنية بالكاروتينويد :

تساعد على تحسين الهضم

من فوائد الألياف الموجودة في الجوافة أنها تعمل على تسريع عملية الهضم. كما أنها تساعد أيضاً في تخفيف الإمساك.

بالإضافة إلى ذلك، تحافظ الألياف أيضاً على عمل الجهاز الهضمي بشكل صحيح، وهو أمر مهم لفقدان الوزن والتمثيل الغذائي الصحي.

تساعد الألياف في عمل الجهاز الهضمي عن طريق نقل الفضلات عبر الأمعاء بشكل أسرع وأكثر كفاءة. كما يمكن أن تساعد أيضاً على الشعور بالشبع لفترة أطول مع مستويات منخفضة من الكوليسترول.

إذا كنت تعاني من الإمساك العرضي أو لديك مشاكل في الجهاز الهضمي، عليك أن تضيف المزيد من الألياف إلى نظامك الغذائي.

تساعد في تخسيس الوزن

وتشمل فوائد الجوافة الصحية أيضاً المساعدة في تخسيس الوزن بشكل فعال. حيث تحتوي ثمرة الجوافة الواحدة على 40 سعر حراري وجرام واحد من الدهون.

كما تساعد الجوافة على تقليل هرمونات التوتر وزيادة التمثيل الغذائي. ممّا يساعد على حرق السعرات الحرارية بشكل أسرع طوال اليوم.

اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات يمكن أن يساعد في الحفاظ على الوزن المثالي لأن الفواكه والخضروات منخفضة السعرات الحرارية وتحتوي على نسبة عالية من الماء.

علاوة على ذلك، تساعد الألياف الموجودة في الجوافة أيضاً على الشعور بالشبع لفترة أطول، لذلك من السهل الالتزام بالنظام الغذائي.

إذا كنت تحاول إنقاص وزنك، فإن الجوافة تعد خياراً رائعاً لأنها منخفضة السعرات الحرارية وغنية بالعناصر الغذائية.

فهي تحتوي على 20 نوع من الفيتامينات والمعادن المختلفة بالإضافة إلى الألياف التي تساعد على أتباع النظام الغذائي ولن تؤثر عليه. 

تساعد في علاج نزلات البرد والانفلونزا

تحتوي الجوافة على نسبة عالية من فيتامين سي (فيتامين ج). وأحدى فوائد فيتامين سي أنه أحد دفاعات الجسم الرئيسية ضد جميع أنواع الفيروسات، بما في ذلك نزلات البرد والإنفلونزا.

كما أفاد المركز الطبي بجامعة ماريلاند أن فيتامين سي يعزز المناعة وقد يساعد في شفاءك بشكل أسرع إذا أصبت بشيء ما.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة من جامعة نيوكاسل في إنجلترا أن أولئك الذين تناولوا المزيد من فيتامين سي يعانون من حالات نزلات البرد أو الأنفلونزا أقل حدة من أولئك الذين تناولوا كميات أقل.

حيث يحتوي كل 100 جرام من الجوافة على ما يقرب من ثلاثة أضعاف الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين سي. وتشمل الأطعمة الأخرى الغنية بفيتامين ج التالي :

تساعد على تقوية العظام

تحتوي الجوافة على كميات كبيرة من الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفوسفور. وفوائد كل هذه العناصر كبيرة حيث تعتبر ضرورية لتقوية العظام وتناغم العضلات بشكل جيد. كما أن المغنيسيوم مهم أيضاً لوظيفة الأعصاب السليمة.

وقد يؤدي نقص الفوسفور إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام فيما بعد. وكذلك البوتاسيوم ضروري لتوازن السوائل في الجسم، وكذلك تقلص العضلات ونشاط الأعصاب. ويمكن أن يؤدي النقص إلى ارتفاع ضغط الدم.

كما أن الجوافة غنية بفيتامين سي الضروري للحفاظ على صحة العظام. ويمكن أن يساعد تناول ما يكفي من فيتامين سي في محاربة الالتهابات التي قد تضعف العظام. كما أنه يعزز إنتاج الكولاجين الذي يحافظ على قوة البشرة ويساهم في صحة الأسنان واللثة.

تساعد في الحماية من الأمراض

فيتامين سي هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تحمي الجسم من الشوارد الحرة في الخلايا. في الواقع، أظهرت الدراسات أن الأنظمة الغذائية الغنية بفيتامين ج يمكن أن تقلل من الإجهاد التأكسدي وتقلل من مخاطر الإصابة بأمراض مثل :

  • الربو
  • أمراض اللثة
  • أمراض القلب والأوعية الدموية
  • التهابات الجهاز التنفسي

ولأنها تعمل على تحسين امتصاص الحديد، يمكن للجوافة تحسين صحة القلب عن طريق تقليل مخاطر الإصابة بفقر الدم.

كما أن فوائد مضادات الأكسدة الموجودة في الجوافة أيضاً تعمل على خفض مستويات الكوليسترول، ممّا يمنع تراكم الترسبات على جدران الشرايين التي قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد فيتامين سي في إصلاح الأنسجة التي تحتوي على الكولاجين، مثل الجلد والأوعية الدموية. كما يساعد أيضاً على التئام الجروح بشكل أسرع.

تساعد في خفض الكوليسترول

بالإضافة إلى المساعدة في الحماية من الأمراض، تتمتع الجوافة أيضاً بالكثير من الفوائد الصحية الأخرى. فهي غنية بمضادات الأكسدة، التي يمكن أن تخفض نسبة الكوليسترول.

كما أنها تحتوي على فيتامين ب 5 وكذلك حمض الفوليك والمنجنيز اللذان يحافظان على صحة القلب والعقل. كما يلعب هذان المعدنان دوراً في خفض ضغط الدم وتقليل مستويات الكوليسترول والحفاظ على الذاكرة قوية.

 تساعد في خفض ضغط الدم

تحتوي الجوافة على خصائص مضادة للالتهابات التي يمكن أن تساعد في خفض ضغط الدم. حيث وجد العديد من الباحثين أن مركب يسمى كايمبفيرول مسؤول عن خفض مستويات ضغط الدم عند تناوله عن طريق الفم.

كما أن في إحدى الدراسات، شهد المرضى الذين يتناولون 100 ملجم يومياً على مدار أربعة أسابيع انخفاضاً كبيراً في ضغط الدم الانقباضي (7 ملم زئبقي) وضغط الدم الانبساطي (4 ملم زئبقي).

ومن فوائد مضادات الأكسدة والفلافونويد في الجوافة أنهما يساعدان أيضاً على تحفيز تدفق الدم وتحسين ضغط الدم.

تساعد في تخفيف الإمساك ومنع الإسهال

تحتوي الجوافة على الألياف القابلة للذوبان التي تساعد على تليين البراز وتجعله أسهل. حيث تحتوي حصة الجوافة على 5 جرامات من الألياف الغذائية، والتي تمثل 15% من احتياجاتك اليومية.

تعمل الألياف القابلة للذوبان عن طريق امتصاص الماء وتليين البراز، ممًا يسهل مرورها عبر الأمعاء. ويُعد الإمساك علامة على أنك لا تتناول ما يكفي من الألياف الغذائية.

كما أن لبذور الجوافة فوائد عظيمة في علاج الإمساك. فهي تعمل كملينات طبيعية ممتازة، ممّا يساعد على حركات الأمعاء الصحية.

كما يحتوي الكيرسيتين الموجود في أوراق الجوافة أيضاً على خصائص مهمة مضادة للإسهال.

والليكتين هو جلاكتوز في أوراق الجوافة. يُظهر تأثيراً مثبطاً على تطور الإشريكية القولونية، وهو عامل يسبب الإسهال في الكائنات الحية عن طريق منع التصاقه بجدار الأمعاء.

تساعد على تقوية المناعة

يعتبر اللايكوبين الموجود في الجوافة والفواكه الحمراء الأخرى أحد مضادات الأكسدة القوية التي تقوي جهاز المناعة في الجسم.

حيث تمنع مضادات الأكسدة تلف الخلايا الذي يمكن أن يؤدي إلى أمراض القلب والسرطان والزهايمر والحالات الشائعة الأخرى.

وقد يؤدي تناول الجوافة أيضاً إلى تحسين المناعة من خلال المساعدة في زيادة عدد خلايا الدم البيضاء.    

كما أن اللايكوبين أيضاً قد يكون له فوائد لصحة القلب. ففي دراسة، وجد الباحثون أنه يمكن أن يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

علاوة على ذلك، أظهرت الدراسات أن الجوافة تحتوي على كميات عالية مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد في إزالة السموم من الجسم.

تساعد في تحسين صحة العين

قد يحسن اللايكوبين أيضاً صحة العين فهو يساعد على محاربة الجلوكوما والضمور البقعي. ويُعتقد أيضاً أنه يساعد جسمك على تجنب التنكس البقعي المرتبط بالعمر، والذي يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر.

علاوة على ذلك، قد يساعد أيضاً في مكافحة الأشكال الأخرى من أمراض العيون عن طريق إبطاء الضرر الناجم عن الشوارد الحرة.

ونظراً لوجود فيتامين أ في الجوافة، فهي تساعد في تعزيز وتقوية صحة البصر. وتساعد على منع تدهور البصر وتحسن البصر أيضاً.

كما يمكن أن يساعد هذا الفيتامين في إبطاء ظهور إعتام عدسة العين والضمور البقعي. على الرغم من أن الجوافة ليست غنية بفيتامين أ مثل الجزر، إلا أنها لا تزال مصدراً جيداً جداً للعناصر الغذائية.

تساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم

أن محتوى الجوافة العالي من الألياف يساعد في خفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكر. فقد ثبت أيضاً أن من فوائد الجوافة أنها تساعد في تقليل مستويات الكوليسترول.

تساعد الجوافة على خفض مستويات الكوليسترول والسيطرة على أعراض مرض السكري عن طريق تثبيت مستويات الأنسولين.

ولقد ثبت أن تناول كوب واحد فقط من الجوافة الطازجة أو المعلبة كل يوم يمكن أن يقلل من الكوليسترول الضار بنسبة تصل إلى 8% في غضون ثلاثة أسابيع فقط.

كما وجدت دراسة أن الجوافة ساعدت في خفض مستويات الكوليسترول الكلية لأنها تحتوي على مركبات ثبت أنها تقلل مستويات الكوليسترول عند تناولها بجرعات أعلى.

مفيدة اثناء فترة الحمل

من فوائد الصحية للجوافة أنها تحتوي على حمض الفوليك أو فيتامين ب 9، المفيد اثناء فترة الحمل لأنه يساعد في تطوير الجهاز العصبي للطفل، وحماية المولود الجديد من الاضطرابات العصبية.

كما يمكن أن يساعد محتوى الفولات في الجوافة والذي له الكثير من الفوائد الصحية أيضاً في مشاكل الخصوبة، خاصةً إذا كنتِ امرأة تعانين من مشاكل العقم.

زر الذهاب إلى الأعلى