الفاكهة والخضروات

فوائد الدوم وأضراره وكيفية استخدامه

يحتوي الدوم على العديد من العناصر الغذائية المهمة، مثل الفيتامينات والمعادن والألياف، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الأمراض. وسنتعرف في المقال على فوائد الدوم الصحية وأضراره وكيفية استخدامه.

الدوم هو شجرة مثمرة تنمو في المناطق الجافة وشبه الجافة في العالم العربي وشمال إفريقيا والشرق الأوسط. وتتميز فاكهته بطعمها اللذيذ والقيمة الغذائية والعلاجية العالية وفوائدها الصحية العديدة.

الفوائد الصحية للدوم

يساعد الدوم في تحسين الحالة الصحية، بما في ذلك:

خفض ضغط الدم

تحتوي فاكهة الدوم على مركبات نباتية تسمى الصابونين والكوماريني التي تساعد على خفض ضغط الدم. حيث تساعد مركبات الكوماريني في استرخاء الأوعية الدموية، ممّا يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم. كما تحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد أيضًا على خفض ضغط الدم.

تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

يساعد خفض ضغط الدم على تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. كما يحتوي الدوم على مركبات نباتية أخرى تسمى الفلافونويد التي تساعد على حماية الدماغ من التلف.

تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

يساعد الدوم على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية من خلال خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الضار وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد.

كما أن مركبات الصابونين لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات ويمكن أن تساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد، ممّا يساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

خفض مستويات السكر في الدم

تحتوي هذه الفاكهة على مركبات نباتية تسمى البوليفينول التي تساعد على خفض مستويات السكر في الدم. كما تحتوي على الألياف الغذائية التي تساعد أيضًا على خفض مستويات السكر في الدم. كذلك يساعد الدوم على تنظيم مستويات السكر في الدم، مما قد يساعد في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني.

تحسين صحة العظام والأسنان

يحتوي على الكالسيوم والفسفور والعديد من المعادن الأخرى التي تساعد على تحسين صحة الأسنان وتقوية العظام وتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.

حماية البشرة من أشعة الشمس

يحتوي الدوم على مركبات نباتية تسمى الكاروتينات التي تساعد على ترطيب البشرة وحمايتها من أضرار أشعة الشمس. كذلك تحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة التي تساعد في حماية البشرة من التلف. كما أنها تحتوي على فيتامينات ومعادن مهمة لصحة البشرة، مثل فيتامين ج وفيتامين أ.

تحسين صحة الشعر

تحتوي هذه الفاكهة على فيتامينات ومعادن مهمة لصحة الشعر، مثل فيتامين أ وفيتامين سي. يمكن أن تساعد هذه الفيتامينات والمعادن في تعزيز نمو الشعر وتقليل تساقطه.

تحسين الهضم

يحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، والتي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء. كما أنها تحتوي على مركبات تسمى البروبيوتيك التي تساعد على الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ممّا يساعد ذلك على تحسين الهضم وتخفيف الإمساك.

فوائد أخرى للدوم

  • يساعد في علاج فقر الدم لأنه يحتوي على الحديد
  • يساهم في تحسين وظائف المخ لاحتوائه على مركبات الفلافونويد
  • يقوي الجهاز المناعي لأنه يحتوي على فيتامين سي وفيتامين أ والعديد من المعادن الأخرى

فوائد الدوم للرجال

الدوم مفيد أيضاً للرجال لاحتوائه على مركبات الصابونين التي تساعد على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية وتحسين حركتها، ممّا قد يساعد على زيادة الخصوبة لدى الرجال.

وأظهرت العديد من الدراسات أنه قد يساعد في ذلك. على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2022 أن تناول الدوم قد يساعد على زيادة عدد الحيوانات المنوية وتحسين حركتها لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض عدد الحيوانات المنوية.

كذلك يحتوي على العديد من المعادن الأخرى التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي، ممّا قد يساعد على حماية الرجال من الأمراض.

كما يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية البشرة من التلف، ممّا قد يساعد على إبطاء ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة الأخرى.

فوائد الدوم للنساء

يساهم في تحسين صحة النساء أيضاً لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا من التلف، ممّا قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك سرطان الثدي.

ووجدت دراسة أجريت عام 2023 أن تناول الدوم قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

فوائد الدوم للبروستاتا

الدوم مفيد أيضاً لصحة البروستاتا، حيث أنه يساعد على:

1. تحسين صحة البروستاتا: تساعد مركبات على تقليل التهاب البروستاتا ومنع نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا.

2. تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا: تساعد مضادات الأكسدة على حماية الخلايا من التلف، ممّا قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان، بما في ذلك سرطان البروستاتا.

3. تحسين تدفق البول: تساهم مركبات الفلافونويد في استرخاء عضلات البروستاتا، ممّا قد يساعد على تحسين تدفق البول.

4. تقليل أعراض تضخم البروستاتا الحميد: تساعد مركبات البوليفينول على تقليل التهاب البروستاتا وتحسين تدفق البول، ممّا قد يساعد على تقليل أعراض تضخم البروستاتا الحميد.

ووجدت دراسة أجريت عام 2022 أن تناول الدوم قد يساعد على تقليل التهاب البروستاتا لدى الرجال الذين يعانون من التهاب البروستاتا المزمن.

كما وجدت دراسة أخرى أجريت عام 2023 أن تناول الدوم قد يساعد على منع نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا لدى الرجال الذين يعانون من سرطان البروستاتا.

فوائد الدوم المطحون المغلي

يساعد الدوم المطحون المغلي على تحسين الهضم وتقليل الإمساك من خلال زيادة حجم البراز وجعل البراز أكثر ليونة. كما أنه يساعد على تنظيم حركة الأمعاء.

كما تساعد مركبات الصابونين والبوليفينول على خفض ضغط الدم وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية وخفض مستويات الكوليسترول الضار. كذلك تساعد مضادات الأكسدة على حماية الخلايا من التلف وتقليل خطر الإصابة بالسرطان.

فوائد الدوم للتخسيس

يمكن أن يساعد الدوم في التخسيس من خلال عدة طرق، وفيما يلي بعض التفاصيل حول كيفية مساعدة الدوم في التخسيس:

1. زيادة الشعور بالشبع

تساعد الألياف الغذائية في الدوم على زيادة الشعور بالشبع عن طريق إبطاء عملية الهضم. عندما يتم هضم الألياف ببطء، يتم إطلاقها ببطء في مجرى الدم، ممّا يساعد على الحفاظ على الشعور بالشبع لفترة أطول.

2. تقليل الشهية

تساعد مركبات الصابونين الموجودة في الدوم على تقليل الشهية عن طريق الارتباط بمستقبلات معينة في الدماغ، ممّا يرسل إشارات إلى الدماغ تشير إلى أن الجسم قد شبع.

3. تحسين عملية التمثيل الغذائي

تساعد مضادات الأكسدة فيه على تحسين عملية التمثيل الغذائي عن طريق حماية الخلايا من التلف. عندما يتم حماية الخلايا من التلف، تكون أكثر قدرة على أداء وظائفها بشكل صحيح، بما في ذلك عملية التمثيل الغذائي. ممّا قد يساعد ذلك على حرق الدهون.

أضرار الدوم

الدوم آمن عمومًا للاستهلاك، وعلى الرغم من فوائد الدوم العديدة، إلا أنه قد يسبب بعض الأضرار في بعض الحالات، مثل:

الحساسية

قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الدوم، ممّا قد يؤدي إلى ظهور أعراض مثل الطفح الجلدي والحكة وصعوبة التنفس.

تسمم الدوم

قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الدوم إلى تسمم الدوم، ممّا قد يؤدي إلى أعراض مثل الغثيان والقيء والإسهال والصداع.

كيفية استخدام الدوم

يمكن تناول الدوم بعدة طرق، منها:

  • طازجًا: يمكن تناول الدوم طازجًا بعد تقشيره، كما يمكن تقطيعه إلى شرائح أو مكعبات واستخدامه في السلطات أو العصائر
  • مجفف: يمكن تجفيفه ثم تناوله بعد نقعه في الماء
  • مطحون: يمكن طحن الدوم ثم إضافته إلى الأطعمة أو المشروبات
  • استخدامه في الطهي: يمكن استخدام الدوم في الطهي، مثل إضافته إلى الحلويات أو الحساء أو السلطات
  • استخدامه كعصير: يمكن صنع عصير الدوم من خلال خلط الفاكهة الطازجة بالماء

وأخيراً، الدوم هو فاكهة صحية لها العديد من الفوائد الصحية. يمكن تناوله بعدة طرق، ويمكن أن يكون إضافة قيمة إلى النظام الغذائي. فهو فاكهة غنية بالعناصر الغذائية والفوائد الصحية. مع ذلك، يجب الحذر من تناول كميات كبيرة من الدوم، حيث يمكن أن يسبب التسمم.

زر الذهاب إلى الأعلى