الأعشاب

فوائد الزنجبيل المطحون : تعرف على أهم 10 منها

الزنجبيل المطحون عبارة عن توابل متعددة الاستخدامات والفوائد الصحية. حيث يحتوي على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تحسين الصحة.

كما يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تعزيز الشفاء وتخفيف الألم الناجم عن الظروف الصحية المختلفة.

وفي هذا المقال، سنتناول بالتفصيل أفضل الفوائد الصحية للزنجبيل المطحون. كذلك كيفية دمجه في نظامك الغذائي.

ما هي فوائد الزنجبيل المطحون؟

1. فوائد الزنجبيل المطحون للجهاز الهضمي

يستخدم الزنجبيل لعدة قرون كعلاج عشبي ليساعد على الهضم وتحسين الصحة العامة. حيث أظهرت الدراسات أن الزنجبيل المطحون له فوائد صحية عديدة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالجهاز الهضمي.

وفيما يلي بعض أهم الفوائد الصحية للزنجبيل المطحون للجهاز الهضمي:

يساعد على تقليل الغثيان

يمكن أن يساعد الزنجبيل المطحون في تقليل الغثيان الناجم عن دوار الحركة وغثيان الصباح والعلاج الكيميائي. كما يعتقد أن الزنجبيل يعمل عن طريق منع تدفق مادة السيروتونين التي يمكن أن تسبب الغثيان.

وفقاً لموقع Healthline، أجريت مراجعة 12 دراسة شملت حوالي 1278 امرأة حامل. كشفت هذه المراجعة أن تناول من 1.1 إلى 1.5 جرام من الزنجبيل قد يساعد في تقليل أعراض الغثيان.

يخفف الانتفاخ والغازات

يستخدم الزنجبيل المطحون أيضاً كعلاج طبيعي للانتفاخ والغازات. وذلك عن طريق تقليل الالتهاب وإرخاء عضلات الجهاز الهضمي، ممّا يساعد في تقليل الانتفاخ والغازات.

يحسن الشهية

قد يساعد الزنجبيل المطحون على تنشيط الجهاز الهضمي وتحسين الشهية. حيث أظهرت الأبحاث أنه يمكن أن يساعد في تحسين الهضم وزيادة امتصاص العناصر الغذائية.

يخفف عسر الهضم

من فوائد الزنجبيل المطحون أنه يساعد في تقليل عسر الهضم عن طريق تحسين تدفق الصفراء. ممّا قد يساعد ذلك في تقليل عسر الهضم.

يحسن حركة الأمعاء

يساعد الزنجبيل المطحون أيضاً في تحسين حركة الأمعاء عن طريق تحفيز الجهاز الهضمي. كما يُعتقد أنه يساعد في تقليل التهيج والالتهاب في الأمعاء، ممّا يساعد على تحسين الهضم وتعزيز الانتظام.

يعزز التمثيل الغذائي

يمكن أن يساعد الزنجبيل المطحون على زيادة التمثيل الغذائي. كما يُعتقد أنه يساعد في زيادة قدرة الجسم على حرق الدهون والسعرات الحرارية، ممّا يساعد في تعزيز تخسيس الوزن.

يمكن الحصول على فوائد الزنجبيل المصحون بعدة طرق. حيث يمكن إضافته إلى الطعام أو تحويله إلى شاي الزنجبيل أو عصير الزنجبيل. كما يمكن أيضاً تناوله كمكمل في شكل كبسولة.

2. فوائد الزنجبيل المطحون للدورة الدموية

من أهم الفوائد الصحية للزنجبيل المطحون أنه يساعد على تحسين الدورة الدموية. وذلك لعدة أسباب، بما في ذلك:

  1. يحتوي على عنصر الجينجيرول النشط والذي له خصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة. تساعد هذه الخصائص في تقليل الالتهاب الذي قد يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية.
  2. يساعد في تعزيز إنتاج أكسيد النيتريك، وهو مركب مهم للدورة الدموية السليمة.
  3. يساعد في تقليل مستويات الكوليسترول، ممّا يحسن الدورة الدموية أيضاً.

ويمكن تناول الزنجبيل بأشكال عديدة، بما في ذلك الطازج والمجفف والمسحوق والمطحون. والزنجبيل المطحون هو أحد أشهر أنواع التوابل وأكثرها استخداماً ويمكن إضافته بسهولة إلى الأطباق المختلفة أو عمل عصير الزنجبيل مع الليمون.

3. فوائد الزنجبيل المطحون للمناعة

قد يوفر الزنجبيل المصحون مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك تعزيز وتقوية جهاز المناعة. حيث أنه يحتوي على الخصائص المضادة للإلتهابات والمركبات النباتية والفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك:

  • فيتامين ج
  • المغنيسيوم
  • البوتاسيوم
  • الزنك

تساعد هذه المجموعة المتنوعة من العناصر الغذائية بعدة طرق في تحسين المناعة، على سبيل المثال:

  • الفيتامينات والمعادن: تساعد في حماية الجسم من الأمراض.
  • مركب الجينجيرول: أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على حماية الجسم من الشوارد الحرة. حيث يمكن أن تدمر هذه الشوارد الخلايا، ممّا قد يؤدي إلى التهاب وضعف جهاز المناعة.
  • خصائص مضادة للالتهابات: تساعد في تقليل الالتهاب والأعراض المرتبطة به، مثل التورم وآلام المفاصل والتصلب.
  • خصائص مضادة للبكتيريا: تساعد على القضاء على البكتيريا الضارة في الجسم، ممّا يساعد على تقوية جهاز المناعة.

كما يمكن أن يساعد الزنجبيل المطحون أيضاً في تعزيز جهاز المناعة لأنه يحفز إنتاج خلايا الدم البيضاء الضرورية لمكافحة العدوى والأمراض.

4. فوائد الزنجبيل لعلاج آلام المفاصل

يستخدم الزنجبيل المطحون تقليدياً في العديد من الثقافات لأنه يحتوي على فوائد وخصائص علاجية، وخاصة في تخفيف الآلام. على سبيل المثال، تم استخدامه لتخفيف آلام المفاصل الناتجة عن التهاب المفاصل.

في الواقع، أظهرت الدراسات أن تناول الزنجبيل المطحون بانتظام يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب والألم الناجم عن التهاب المفاصل الروماتويدي.

وترجع خصائصه المضادة للالتهابات والأكسدة إلى مركباته النشطة، بما في ذلك:

  • الجينجيرول والشوغول: يمكن أن تساعد هذه المركبات في تقليل الالتهابات، ممّا قد يساعد على تقليل الألم في المفاصل.

وفي إحدى الدراسات، تم إعطاء عدد من الأشخاص المصابين بالتهاب مفاصل الركبة إما دواء وهمي أو مستخلص الزنجبيل لمدة ستة أسابيع.

أظهرت نتائج الدراسة أن الذين تناولوا مستخلص الزنجبيل شهدوا انخفاض كبير في الألم الذي يعانون منه في مفاصلهم.

علاوة على ذلك، فإن الذين تناولوا مستخلص الزنجبيل لديهم أيضاً انخفاض في تصلب المفاصل والتورم والإعاقة الجسدية.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة أجرتها جامعة ميامي أن تناول مستخلص الزنجبيل لمدة 12 أسبوع قلل من آلام الركبة لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام بنسبة 63%.

اقترح الباحثون أن خصائص الزنجبيل المضادة للالتهابات والأكسدة يمكن أن تساعد في تخفيف الآلام. لذلك يعتبر الزنجبيل المطحون علاج فعال لآلام المفاصل وخاصة لمن يعانون من التهاب المفاصل.

5. فوائد الزنجبيل المطحون للكوليسترول

بالإضافة إلى استخداماته في الطهي، يتمتع الزنجبيل المطحون بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك القدرة على خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

فقد يسبب زيادة الكوليسترول الدم الكثير من المشكلات الصحية المختلفة، خاصة عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية.

حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

كما وجدت الدراسات أن تناول الزنجبيل المطحون بانتظام يمكن أن:

  1. يقلل من الكوليسترول الكلي
  2. يقلل من الكوليسترول الضار
  3. يقلل من الدهون الثلاثية
  4. يزيد من مستويات الكوليسترول الجيد

والآلية الدقيقة لكيفية عمل الزنجبيل المطحون لخفض الكوليسترول غير معروفة. مع ذلك، يُعتقد أنه يعمل عن طريق منع امتصاص الكوليسترول في الأمعاء وزيادة إفراز الكوليسترول في الصفراء.

كما يُقترح أيضاً أنه يقلل من الالتهابات في الجسم، ممّا يساعد بدوره على خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

6. فوائد الزنجبيل المطحون لعلاج نزلات البرد

أحد فوائد الزنجبيل المطحون هي أنه علاج طبيعي لنزلات البرد. حيث يمكن أن تساعد المكونات النشطة على تقليل حدة نزلات البرد ومقاومة آثارها وتقليل مدتها.

يحتوي الزنجبيل المطحون على إنزيمات ومركبات لها خصائص مضادة للالتهابات والأكسدة. قد تساعد هذه الخصائص في:

  • تقليل الالتهاب
  • تخفيف الاحتقان في الرئتين والحلق
  • تعزيز المناعة
  • تقليل خطر الإصابة بالعدوى

علاوة على ذلك، قد يساعد الزنجبيل المطحون أيضاً في تخفيف الصداع وآلام الجسم والحمى المصاحبة لنزلات البرد. كذلك قد يساعد في تقليل درجة حرارة الجسم والتخفيف من الصداع الناتج عن نزلات البرد.

علاوة على ذلك، يساعد أيضاً على تحسين عملية الهضم، ممّا يساعد على تقليل الغثيان والقيء المرتبطين بنزلات البرد.

7. فوائد الزنجبيل المطحون لتطهير سموم الجسم

من أهم فوائد الزنجبيل المطحون قدرته على إزالة السموم من الجسم. وترجع خصائص إزالة السموم إلى مركباته النشطة ومضادات الأكسدة.

  • المركبات الفينولية: تساعد في منع الشوارد الحرة وتقليل الإجهاد التأكسدي، بالتالي تعزيز إزالة السموم.
  • الجينجيرول: يساعد على تحلل السموم في الجسم وطردها.
  • الشوغول: تساعد في تقليل الالتهاب ودعم عمليات إزالة السموم الطبيعية من الجسم.

علاوة على ذلك، قد يساعد الزنجبيل المطحون على تقليل تركيز السموم في الدم، ممّا يسهّل التخلص منه. لذلك فهو مفيد لمن يعانون من ضعف في جهاز المناعة، حيث يمكن أن يساعد في تقليل تعرضهم للسموم.

8. فوائد الزنجبيل المطحون في تخسيس الوزن

من الفوائد الصحية للزنجبيل المطحون أيضاً هي أنه يساعد في تخسيس الوزن. وذلك لعدة أسباب، بما في ذلك:

زيادة التمثيل الغذائي ومستويات الطاقة

الزنجبيل المطحون له خصائص حرارية، ممّا يعني أنه يساعد على زيادة التمثيل الغذائي الخاص بك وبالتالي يمكن أن يساعد الجسم على حرق المزيد من الدهون. كما أنه يساعد على زيادة مستويات الطاقة، ممّا يجعله فعّال ويساعد في إنقاص الوزن.

تقليل الإلتهابات

للزنجبيل أيضاً تأثير مضاد للالتهابات، ممّا يمكن أن يكون مفيداً لمن يعانون من زيادة الوزن. حيث يمكن للالتهاب أن يجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة. ويمكن أن يساعد تقليل الالتهاب الجسم على حرق الدهون بكفاءة أكبر.

توازن مستويات السكر

قد يساعد الزنجبيل في موازنة مستويات السكر في الدم، وهو أمر مهم لفقدان الوزن. حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى مقاومة الأنسولين، ممّا قد يؤدي إلى زيادة الوزن.

قمع الشهية

يساعد الزنجبيل المطحون أيضاً على قمع الشهية. فتناول كميات أقل من الطعام يمكن أن يساعد الجسم على حرق الدهون بسرعة أكبر، ممّا يسهّل عملية تخسيس الوزن.

تحسين عملية الهضم

كما ذكرنا في بداية المقال، يمكن أن يساعد الزنجبيل في تحسين عملية الهضم. حيث يمكن أن يتسبب سوء الهضم في امتصاص الجسم لمغذيات أقل، مما يجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة.

لذلك يمكن أن يكون أضافة الزنجبيل المطحون في نظامك الغذائي طريقة رائعة لمساعدتك في تخسيس الوزن بفعّالية.

9. فوائد الزنجبيل المطحون للمخ

من أهم فوائد الزنجبيل المطحون أيضاً هي قدرته على تحسين وظائف المخ. حيث أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يمكن أن يساعد العقل على العمل بكفاءة أكبر.

وذلك لأنه يساعد على زيادة مستوى الناقلات العصبية في الدماغ، ممّا يساعد ذلك في:

  • تحفيز الذاكرة
  • التركيز
  • تحسين الوضوح العقلي

كما يساعد أيضاً على تحسين الحالة المزاجية وتقليل التوتر والقلق. هذا لأنه يساعد على زيادة مستويات السيروتونين، وهو ناقل عصبي مسؤول عن تنظيم الحالة المزاجية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن الزنجبيل على حماية الجسم من الأكسدة والالتهابات، والتي يمكن أن تدمر خلايا المخ بمرور الوقت.

كما أن للزنجبيل المطحون فوائد للاعصاب، والتي يمكن أن تساعد في حماية المخ من الأمراض والظروف المرتبطة بالعمر.

وذلك لأن الزنجبيل يساعد في الحماية من تراكم الشوارد الحرة التي يمكن أن تتلف الخلايا وتؤدي إلى أمراض التنكس العصبي.

10. فوائد الزنجبيل المطحون لضغط الدم

من أقوى الفوائد للزنجبيل المطحون هي قدرته على خفض ضغط الدم. حيث أظهرت الدراسات أنه قد يساعد في تقليل ضغط الدم الانقباضي والانبساطي، بالإضافة إلى الكوليسترول السيئ.

في دراسة، وجد الباحثون أن تناول مكملات الزنجبيل لمدة 12 أسبوع أدى إلى انخفاض كبير في ضغط الدم الانقباضي والانبساطي لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.

كما وجدت دراسة أخرى، أن مستخلص الزنجبيل كان أكثر فعالية في خفض ضغط الدم من العلاج الوهمي. وخلص الباحثون إلى أن الزنجبيل المطحون قد يكون علاج آمن وفعّال لارتفاع ضغط الدم وأن هناك حاجة لمزيد من الدراسات.

فالمكونات النشطة في الزنجبيل تساعد على استرخاء الأوعية الدموية وتقليل الالتهاب. كما يساعد الزنجبيل أيضاً على تقليل تكوين الشوارد الحرة وتوازن المستويات الهرمونية، ممّا قد يؤدي إلى تحسين صحة القلب.

ومن الأفضل تناول 500-1000 ملليجرام من الزنجبيل المطحون يومياً مع وجبات الطعام. كذلك لا ينبغي تناوله بجرعات كبيرة لأنه قد يسبب آثار جانبية، مثل حرقة المعدة والغثيان واضطراب المعدة.

كذلك عليك أن تتحدث مع طبيبك قبل إضافة الزنجبيل إلى نظامك الغذائي واتباع الجرعة الموصى بها.

خلاصة القول

الزنجبيل المطحون علاج طبيعي قوي له العديد من الفوائد الصحية. وتم استخدامه لعدة قرون لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض، بما في ذلك الغثيان ودوار الحركة وضعف الدورة الدموية والتهاب المفاصل ونزلات البرد والالتهابات. كما يمكن دمجه في نظامك الغذائي بسهولة.

زر الذهاب إلى الأعلى