الأعشاب

فوائد الزنجبيل للجهاز الهضمي : أقوي 7 فوائد للزنجبيل لتحسين الهضم

أن فوائد الزنجبيل للجهاز الهضمي كثيرة ومتعددة. حيث أنه يساعد في علاج الكثير من مشكلات المتعلقة بالجهاز الهضمي.

كما يستخدم أيضاً الزنجبيل كغذاء وعشب طبي منذ العصور القديمة، وقد اكتسب مؤخراً شعبية كبيرة. فهناك العديد من الفوائد للزنجبيل.

ولكن أحد أفضل الأسباب لاستخدام الزنجبيل في نظامك الغذائي هي إذا كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل:

  • حرقة المعدة (الحموضة)
  • إضطراب المعدة
  • الإسهال
  • الإمساك
  • متلازمة القولون العصبي

وفيما يلي سنعرض فوائد الزنجبيل للجهاز الهضمي والمشاكل التي تحدث له. وكيف يمكن أن يساعد الزنجبيل الجهاز الهضمي في البقاء بصحة جيدة ويعمل على النحو الأمثل.

ما هي فوائد الزنجبيل للجهاز الهضمي؟

فوائد الزنجبيل للجهاز الهضمي

يخفف الحموضة او الحرقة المعوية

يحتوي الزنجبيل على عنصر نشط يسمى جينجيرول. وثبت أن لهذا العنصر خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة. يساعد هذا العنصر النشط في تقليل حموضة المعدة والعمل على تعزيز الهضم بصفةعامة.

كما أظهرت الدراسات أن الزنجبيل يحتوي على مركبات يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض حرقة المعدة. ويمكن أن يكون تناول كمية صغيرة، أي حوالي ملعقة كبيرة، من الزنجبيل المبشور طازجاً فعالاً.

علاوة على ذلك، قد يحارب الزنجبيل أيضاً فيروسات المعدة وينظم حمض المعدة.

يساعد في تخفيف الغثيان

 الغثيان هو أحد تلك الأمراض التي يمكن أن تكون مصدر إزعاج. إذا كنت تعاني من الغثيان، تشير بعض الدراسات إلى أن الزنجبيل له نفس الفعالية في تخفيف الغثيان مثل الأدوية الموصوفة.

وقد يكون شرب شاي الزنجبيل وسيلة فعالة لتخفيف الغثيان الناتج عن دوار البحر أو غثيان الصباح. حيث كشفت إحدى الدراسات أن جرعة ثلاثة جرامات يمكن أن تقلل بشكل كبير من الغثيان، حتى أنها تدوم أكثر من الأدوية الأكثر شيوعاً.

يصيب غثيان الصباح ما يصل إلى 80% من النساء الحوامل. وبالنسبة لمعظم الأمهات الحوامل، يحدث هذا خلال الأسابيع من الرابع إلى الثاني عشر أو الثالث عشر.

كما أن بالنسبة لبعض النساء اللاتي يعانين من الغثيان والقيء الناجمين عن غثيان الصباح أو حالة أخرى مثل التقيؤ بسبب الحمل، فإن تناول الزنجبيل قد يساعد في تخفيف الأعراض عند فشل الطرق الأخرى.

يخفف آلام المعدة

الزنجبيل هو أحد الأعشاب التي قد تكون علاجاً أفضل من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية. كما تظهر الدراسات الحديثة أن الزنجبيل أيضاً مسكن فعال للآلام وأكثر فاعلية في تقليل آلام المعدة من الأدوية الشائعة التي لا تستلزم وصفة طبية.

علاوة على ذلك، تساعد الخصائص القوية المضادة للالتهابات على تخفيف الألم ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى التي غالبًا ما تؤدي إلى الغثيان.

وقد تكمن قوة الزنجبيل في قدرته على تقليل الالتهابات التي تسبب اضطرابات الجهاز الهضمي، بما في ذلك:

  • مرض إلتهاب الأمعاء
  • متلازمة القولون العصبي
  • التهاب المعدة

ولكن إذا كنت تعاني من إحدى هذه الحالات ، فتحدث إلى طبيبك قبل البدء في تناول الكثير من الزنجبيل.

يساعد على الهضم

واحدة من أكبر فوائد الزنجبيل هي قدرته على تحسين عملية الهضم، وذلك لأنه يساعد على:

  • تحفيز إفرازات المعدة والتمعج
  • زيادة إفراز العصارة الصفراوية، ممّا يساعد على تكسير الدهون
  • القضاء على عسر الهضم لأنه ينشط الدورة الدموية والطاقة في الجهاز الهضمي
  • زيادة حركة الطعام في المعدة، أو قدرة الطعام على المرور عبر الجهاز الهضمي لذلك ستتمكن المعدة من هضم الطعام بكفاءة أكبر عند استخدام الزنجبيل بانتظام.

بالتالي تساعد هذه التحسينات في القضاء على الإمساك والوقاية من الأمراض مثل متلازمة القولون العصبي.

علاوة على ذلك، يعتبر شاي الزنجبيل علاج شائع للغازات الزائدة أو آلام المعدة بسبب قدرته على تحفيز تدفق الصفراء. ممّا يساعد في علاج عسر الهضم وانتفاخ البطن.

وعندما تصل كمية كافية من العصارة الصفراوية إلى الجهاز الهضمي، فإنها تساعد في التخلص من جزيئات الطعام القديمة داخل القولون بسرعة حتى لا يتم حجز أي شيء أو يتعفن ممّا يسبب عسر الهضم الشديد.

يقلل الغازات والانتفاخات

يخفف الزنجبيل الغازات والانتفاخات التي تحدث غالباً بسبب تراكم الغازات المعوية.

كما تعمل المركبات المضادة للالتهابات الموجودة في الزنجبيل أيضاً على تقليل التهيج والتشنجات في الجهاز الهضمي. ممّا يمكن أن يزيل الأعراض غير المريحة مثل التشنج والألم أثناء حركات الأمعاء.

لذلك، عليك أن تحاول إضافة الزنجبيل إلى الشاي أو الطعام بشكل منتظم لتهدئة انتفاخ البطن.

علاوة على ذلك، فهناك طريقة أخرى يمكن أن يساعد بها الزنجبيل وهي تقليل تقلصات الدورة الشهرية وعدم انتظامها. وذلك يكون عن طريق موازنة الهرمونات عند النساء وكذلك تحسين الهضم واستيعاب العناصر الغذائية في نظامك.

حيث تشرب العديد من النساء اللاتي يعانين من تقلصات طمث خفيفة إلى معتدلة شاي جذر الزنجبيل العضوي. يساعد هذا الشاي في تقليل الالتهاب وتخفيف الألم في أجزاء أخرى من الجسم مثل المفاصل والعضلات من خلال تحسين الدورة الدموية.

يخفف من أعراض القولون العصبي

ثبت أن الزنجبيل له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة. ويمكن أن يساعد في:

  • منع الغثيان
  • تخفيف آلام البطن
  • تخفيف الانتفاخ وحرقة المعدة
  • تقليل الإمساك والإسهال

وكذلك يساعد فى العديد من مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى والتي منها أيضاً أنه يقلل من أعراض متلازمة القولون العصبي.

ووفقاً لمراجعة في أبحاث العلاج بالنباتات، فإن الأفراد الذين يعانون من القولون العصبي الذين تناولوا الزنجبيل على مدى ثمانية أسابيع شهدوا تحسناً كبيراً.

كما تشير الدراسات أيضاً إلى أن الزنجبيل له نفس فعالية علاج الطب التقليدي لتخفيف أعراض القولون العصبي مثل آلام البطن وعدم الراحة.

وفي إحدى الدراسات، أفاد المشاركون بتحسن أكثر من 50% في صحة الجهاز الهضمي بصفة عامة. وذلك بسبب تناول مكملات الزنجبيل على مدى شهرين مقارنة بأعضاء المجموعة الذين لم يتلقوا الزنجبيل.

علاوة على ذلك، الزيوت الأساسية الموجودة في الزنجبيل لها خصائص مضادة للالتهابات. وتساعد في تقليل الأعراض المصاحبة للقولون العصبي مثل الغازات والانتفاخ والإسهال.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للزنجبيل أيضاً أن يهدئ الغثيان الناجم عن التسمم الغذائي أو الإجهاد الزائد. كما أنه يعمل كمضاد طبيعي للحموضة ويساعد على تكسير الطعام حتى يمتص الجسم العناصر الغذائية بشكل أكثر كفاءة. 

حيث يرتبط القولون العصبي بمضاعفات تؤثر على كل من الصحة الجسدية وجودة الحياة.

زيادة على ذلك، أظهرت بعض الدراسات أن الزنجبيل قد يساعد في تخفيف بعض الأعراض المصاحبة للقولون العصبي ، مثل الإسهال وآلام البطن. لذا إذا كنت تعاني من أي مشاكل متعلقة بجهازك الهضمي، فقد يساعد الزنجبيل في علاجها.

ينظم حركة الأمعاء

الزنجبيل أيضاً علاج طبيعي يساعد على تنظيم حركة الأمعاء. حيث أنه يساعد في تخفيف المغص والانتفاخ وتشنجات المعدة عن طريق تحفيز إنتاج الصفراء وهي عنصر أساسي في الهضم. كما أنه يقوم بتفتيت الدهون في الطعام حتى يمكن امتصاصها.

علاوة على ذلك، أنه يزيل السموم من الجسم ويمنع الإمساك عن طريق الحفاظ على البراز ليناً ويسهل مروره عبر الجهاز الهضمي.

في الواقع، يستخدم الزنجبيل لسنوات عديدة للمساعدة في تخفيف أعراض عسر الهضم والمساعدة على هضم الطعام بسهولة أكبر. كما يعمل أيضاً كعامل طارد للريح.

فالأدوية الطاردة للريح هي عبارة عن أعشاب أو توابل تخفف الغازات وغيرها من المضايقات المعوية المرتبطة بسوء الهضم.

علاوة على المساعدة في الحفاظ على الانتظام والراحة للمعدة، يعزز الزنجبيل أيضاً امتصاص العناصر الغذائية. ممّا يساعد في الحصول على المزيد من الفيتامينات من جميع الأطعمة التي تتناولها كل يوم.

فوائد اخري للزنجبيل

يحتوي الجنجرول الموجود في الزنجبيل أيضاً على خصائص مضادة للأكسدة. تساعد هذه الخصائص على تحسين وظيفة المناعة من خلال محاربة الشوارد الحرة والالتهابات المسؤولة عن الأمراض المختلفة مثل أمراض القلب والسرطان.

كما ثبت أن تناول ما يكفي من مضادات الأكسدة يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

وتشمل المركبات الأخرى الموجودة في الزنجبيل

  • الزنجرون
  • الشوغول
  • المواد الكيميائية النباتية أو الفيتامينات ب1 وب2 وج
زر الذهاب إلى الأعلى