الفاكهة والخضروات

فوائد الزيتون الصحية : 10 أسباب تجعلك تتناوله يومياً

الزيتون هو ثمرة زيتية غنية بالفوائد الصحية، فهو مصدر جيد للدهون الصحية والألياف والفيتامينات والمعادن. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الزيتون بانتظام يمكن أن يساعد في تحسين صحة القلب والشرايين، وصحة الدماغ، وصحة البشرة، وصحة الشعر، وصحة العظام، وصحة الجهاز الهضمي، وفقد الوزن.

وفي هذا المقال، سنتعرف على أهم فوائد الزيتون الصحية، وكيفية إضافته إلى نظامنا الغذائي.

الفوائد الصحية للزيتون

صحة القلب والشرايين

يعد الزيتون أحد أفضل الأطعمة لصحة القلب والشرايين، فهو يحتوي على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد.

وطبقاً لموقع Healthline، يحتوي على فيتامين هـ ومضادات الأكسدة التي تساعد على حماية القلب من التلف. لذلك أن تناوله بانتظام يمكن أن يساعد في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية.

صحة الدماغ

يلعب الزيتون دورًا مهمًا في تحسين صحة الدماغ، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا العصبية من التلف. كما أنه يحتوي على مركبات تسمى البوليفينول، والتي قد تساعد في تحسين الذاكرة والتعلم. وتناول الزيتون بانتظام يمكن أن يساعد في تحسين وظائف الدماغ، والحماية من الخرف ومرض الزهايمر.

صحة البشرة

الزيتون غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس والتلوث. كذلك يحتوي على فيتامين هـ، الذي يساعد على ترطيب البشرة ومنع التجاعيد وشيخوخة الجلد.

وقد أظهرت الدراسات أن تناول الزيتون بانتظام يمكن أن يساعد في تحسين صحة البشرة وزيادة إنتاج الكولاجين، وجعلها أكثر إشراقًا ونضارة.

صحة الشعر

الزيتون غني بفيتامين هـ، الذي يساعد على تغذية بصيلات الشعر وتقوية الشعر. كما يحتوي على أحماض دهنية صحية، والتي تساعد على ترطيب الشعر وتقليل تساقط الشعر. لذلك أن تناول الزيتون بانتظام يمكن أن يساعد في تحسين صحة الشعر، وجعله أكثر قوة وصحة.

صحة العظام

الزيتون يحتوي على كميات من الكالسيوم والمغنيسيوم، وهما من المعادن المهمة لصحة العظام. كما يحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية العظام من التلف. ولهذا السبب يمكن أن يساعد في تحسين صحة العظام، وخفض خطر الإصابة بهشاشة العظام.

صحة الجهاز الهضمي

الزيتون غني بالألياف، والتي تساعد على تحسين الهضم وتعزيز صحة الأمعاء. علاوة على ذلك، يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الجهاز الهضمي من العدوى. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الزيتون بانتظام يمكن أن يساعد في:

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي
  • منع الإمساك
  • الوقاية من التهاب القولون التقرحي

فقدان الوزن

الزيتون يحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية، ولكن هذه الدهون ليست ضارة بالصحة. كما أنه يحتوي على كميات جيدة من الألياف، والتي تساعد على الشعور بالشبع وتناول كميات أقل من الطعام. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الزيتون بانتظام يمكن أن يساعد في فقدان الوزن أو الحفاظ على الوزن الصحي.

صحة الفم والأسنان

قد يساعد محتوى الزيتون من مضادات الأكسدة في حماية الأسنان من التسوس والتهاب اللثة. وقد يقلل من خطر الإصابة بتسوس الأسنان والتهاب اللثة. كذلك تساهم مضادات الأكسدة في قتل البكتيريا الضارة في الفم، ممّا قد يساعد في الحفاظ على صحة الفم والأسنان.

وقد أظهرت الدراسات أن تناول الزيتون بانتظام قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالتهاب اللثة وأمراض اللثة الأخرى.

فوائد إضافية للزيتون

بالإضافة إلى الفوائد الصحية المذكورة أعلاه، فإن للزيتون أيضًا فوائد إضافية أخرى، بما في ذلك:

  • تحسين صحة الجهاز المناعي: يساعد محتوى الزيتون من مضادات الأكسدة على تعزيز صحة الجهاز المناعي ومقاومة العدوى. كذلك يساعد في زيادة نشاط الخلايا المناعية، ممّا قد يساعد في حماية الجسم من العدوى
  • الحماية من السرطان: قد يساعد محتوى الزيتون من مضادات الأكسدة في حماية الخلايا من التلف، ممّا قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، مثل سرطان القولون وسرطان الثدي
  • تحسين صحة الحمل: قد يساعد محتوى الزيتون من أحماض أوميجا 3 في تحسين صحة الحمل والنمو الطبيعي للجنين. كما قد يساعد في تقليل خطر حدوث مضاعفات الحمل، مثل الولادة المبكرة وانخفاض وزن المولود عند الولادة
  • تحسين صحة المفاصل: قد يساعد محتوى الزيتون من أحماض أوميجا 3 في تقليل الالتهاب والتورم في المفاصل، ممّا قد يساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل.

العناصر الغذائية في الزيتون

  • الدهون: تحتوي حبة الزيتون متوسطة الحجم (حوالي 15 جرامًا) على حوالي 13 جرامًا من الدهون، منها حوالي 77٪ دهون أحادية غير مشبعة، و14٪ دهون متعددة غير مشبعة، و9٪ دهون مشبعة
  • الألياف: تحتوي حبة الزيتون متوسطة الحجم على حوالي 1.5 جرام من الألياف
  • الفيتامينات والمعادن: يحتوي الزيتون على العديد من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك:
    • فيتامين هـ
    • فيتامين ك
    • فيتامين ب 6
    • فيتامين ج
    • الكالسيوم
    • الحديد
    • المغنيسيوم

ونظرًا للفوائد الصحية العديدة، فإن إضافة الزيتون إلى نظامنا الغذائي يعد طريقة رائعة لتحسين صحتنا العامة.

كيفية إضافة الزيتون إلى نظامنا الغذائي

يمكن إضافة الزيتون إلى نظامنا الغذائي بعدة طرق، بما في ذلك:

  • تناول الزيتون الطازج أو المخلل
  • إضافة الزيتون إلى السلطات والسندوتشات
  • استخدام زيت الزيتون في الطهي

ويعتبر زيت الزيتون من أفضل الزيوت الصحية للطهي، فهو يحتوي على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة، والتي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار.

كما يمكنك أيضًا تجربة استخدام زيت الزيتون في الوصفات التالية:

  • صلصة الزيتون والثوم: اخلطي كوبًا من زيت الزيتون مع 4 فصوص من الثوم المفروم وربع ملعقة صغيرة من الملح وربع ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود
  • دريسنج السلطة بالزيتون: اخلطي ربع كوب من زيت الزيتون مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون ونصف ملعقة صغيرة من الخردل وربع ملعقة صغيرة من الملح وربع ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود
  • مخلل الزيتون: انقعي الزيتون في الماء والخل والملح والبهارات لمدة أسبوع على الأقل

وتذكر أن تناول الزيتون بكميات معتدلة، أي حوالي 30 جرامًا يوميًا، هو الأفضل لصحتك.

نصائح لتناول الزيتون بأمان

بشكل عام، يعتبر الزيتون آمنًا للاستهلاك، لكن هناك بعض الأشخاص يجب أن يكونوا على حذر عند استهلاكهم للزيتون، مثل:

  • الأشخاص الذين يعانون من حصوات في المرارة أو مشاكل في الكبد
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الزيتون أو زيت الزيتون

كما يجب على النساء الحوامل والمرضعات استشارة الطبيب قبل تناول الزيتون بكميات كبيرة.

وفي النهاية، الزيتون هو طعام غني بالفوائد الصحية، فهو مصدر جيد للدهون الصحية والألياف والفيتامينات والمعادن. وقد أظهرت الدراسات أن تناول الزيتون بانتظام يمكن أن يساعد في تحسين صحة القلب والشرايين، وصحة الدماغ، وصحة البشرة، وصحة الشعر، وصحة العظام، وصحة الجهاز الهضمي، وفقد الوزن.

زر الذهاب إلى الأعلى