الأسماك واللحوم

فوائد السلمون : أهم 14 فائدة صحية وأضراره المحتملة

يحتوي سمك السلمون، والذي يشار إليه غالبًا باسم “ملك الأسماك”، على عددًا كبيرًا من الفوائد الصحية. هذه السمكة ذات اللحم الوردي ليست مجرد طعام لذيذ؛ إنها قوة غذائية يمكن أن تساهم بشكل كبير في تحسين الصحة.

وفي هذا المقال، سوف نستكشف المزايا العديدة التي يقدمها سمك السلمون ولماذا يجب عليك التفكير في جعله جزءًا منتظمًا من وجباتك.

فوائد سمك السلمون الصحية

مصدر غني لأحماض أوميغا 3 الدهنية

السلمون مصدر ممتاز لأحماض أوميغا 3 الدهنية، وخاصة EPA وDHA. تساعد هذه الأحماض الدهنية في دعم وتحسين صحة القلب لأنها تساعد في:

  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب
  • تنظيم ضغط الدم
  • تحسين وظيفة القلب والأوعية الدموية بشكل عام

مصدر ممتاز للبروتين

يعتبر السلمون مصدرًا ممتازًا للبروتين عالي الجودة، ويوفر الأحماض الأمينية الأساسية اللازمة لمختلف وظائف الجسم، بما في ذلك إصلاح الأنسجة ودعم الجهاز المناعي.

وطبقًا لموقع Healthline، يساعد البروتين على الشفاء بعد الإصابة وحماية صحة العظام والحفاظ على كتلة العضلات أثناء فقدان الوزن ومع التقدم في السن.

مصدر للفيتامينات والمعادن

السلمون غني أيضًا بالفيتامينات والمعادن مثل فيتامينات ب والبوتاسيوم والسيلينيوم الأستازانتين الذي يعمل كمضاد للأكسدة. تساهم هذه العناصر الغذائية في الصحة العامة.

  • فيتامينات ب: أثبتت الدراسات أنها تساعد على الحفاظ على الأداء الأمثل للمخ والجهاز العصبي
  • البوتاسيوم: يساعد في إدارة ضغط الدم وقد يقلل أيضًا من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية
  • السيلينيوم: يساعد في حماية العظام ويقلل من الأجسام المضادة للغدة الدرقية وقد يقلل من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.
  • الأستازانتين: يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب لأنه يساهم في تقليل أكسدة الكوليسترول الضار وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد. علاوة على ذلك، قد يقلل الالتهاب والإجهاد التأكسدي ويحمي من تراكم الترسبات الدهنية في الشرايين، ممّا قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

تحسين صحة القلب وإدارة الكولسترول

يساعد تناول سمك السلمون بانتظام على تحسين صحة القلب. حيث تساعد أحماض أوميجا 3 الدهنية على خفض الدهون الثلاثية وتقليل التهاب الأوعية الدموية وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد، وكلها تساهم في صحة القلب وتعزيز وظيفة القلب والأوعية الدموية بشكل عام.

تحسين صحة العين

السلمون لصحة العين

يقدم سمك السلمون مجموعة من العناصر الغذائية التي تساعد في الحفاظ على صحة الرؤية. ومن بين هذه العناصر عنصر الأستازانتين الذي يساهم في الحفاظ على صحة العين.

وقد استكشفت الدراسات البشرية والحيوانية قدرته على علاج اضطرابات العين المختلفة، بما في ذلك الضمور البقعي المرتبط بالعمر وإرهاق العين والتهاب القزحية وإعتام عدسة العين.

علاوة على ذلك، يعد سمك السلمون مصدرًا ممتازًا لفيتامين أ. حيث يحتوي على ما يقرب من 8% من القيمة اليومية.

يعد فيتامين أ عنصرًا مهمًا في مجال الرؤية لأنه يعمل بمثابة مقدمة لجزيئات صبغية معينة تقع داخل المستقبلات الضوئية للعين.

بالإضافة إلى ذلك، تشير الأبحاث إلى أن أحماض أوميجا 3 الدهنية قد تساعد في علاج مرض جفاف العين.

تعزيز المخ والذاكرة

إن أحماض أوميجا 3 ليست مفيدة للقلب فقط، بل للمخ أيضًا. تعمل هذه الأحماض الدهنية على تعزيز الوظيفة الإدراكية والذاكرة وقد تقلل من خطر التدهور المعرفي.

تقليل الالتهابات

الالتهاب المزمن هو السبب الجذري للعديد من الأمراض. يمكن أن تساعد الخصائص المضادة للالتهابات لأحماض أوميجا 3 الدهنية في تخفيف الالتهاب وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل التهاب المفاصل واضطرابات المناعة الذاتية وحتى أنواع معينة من السرطان.

دعم العضلات والمفاصل

بفضل محتواه من البروتين عالي الجودة، يساعد سمك السلمون في إصلاح العضلات ونموها. كما تساهم الأوميجا 3 أيضًا في صحة المفاصل ويمكن أن تخفف من أعراض حالات مثل هشاشة العظام، ممّا يجعلها مفيدة لمن يعانون من مشاكل المفاصل.

تعزيز كثافة العظام

فيتامين د والكالسيوم في سمك السلمون يقدمان فوائد عديدة لصحة العظام. حيث تعمل هذه العناصر الغذائية معًا للحفاظ على كثافة العظام، ممّا يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور، خاصة مع التقدم في العمر.

تحسين صحة البشرة وإشراقها

تساهم الأوميجا 3 أيضًا في الحفاظ على صحة الجلد عن طريق الحفاظ على ترطيبه وتقليل الالتهابات. كما يمكن أن تساعد هذه الأحماض أيضًا في علاج حالات مثل الأكزيما والصدفية.

إدارة وفقدان الوزن

يمكن أن يقدم سمك السلمون العديد من الفوائد الرائعة في إدارة الوزن. حيث يساعد محتواه العالي من البروتين على التحكم في الشهية ويعزز الشعور بالشبع والامتلاء، ممّا يمكن أن يساعد في فقدان الوزن والحفاظ عليه.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد في زيادة التمثيل الغذائي بعد تناول الأطعمة الغنية بالبروتين. كما تشير الأبحاث إلى أن أوميجا 3 قد تعزز فقدان الوزن وتقليل دهون البطن لمن يعانون من السمنة.

علاوة على ذلك، السلمون منخفض إلى حد ما في السعرات الحرارية. حيث يحتوي كل 100 جرام من سمك السلمون المستزرع على 206 سعرة حرارية، بينما يحتوي سمك السلمون البري على 182 سعرة حرارية. (1)

مكافحة السرطان

تساهم الأحماض الدهنية أوميغا 3 في تقليل خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والقولون.

كما تلعب مضادات الأكسدة الموجودة في سمك السلمون أيضًا دورًا في مكافحة الإجهاد التأكسدي، الذي يساهم في تطور السرطان.

إدارة مرض السكري

قد تساعد أحماض أوميجا 3 أيضًا في إدارة مقاومة الأنسولين ومستويات السكر في الدم، ممّا يجعلها إضافة مفيدة لنظام غذائي صديق لمرض السكري.

تعزيز المناعة

مزيج العناصر الغذائية الموجودة في سمك السلمون، بما في ذلك الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، يدعم ويحسن نظام المناعة القوي ويساعد الجسم على مقاومة الأمراض والالتهابات.

المخاطر الصحية المحتملة لتناول سمك السلمون

في حين أن سمك السلمون مشهور بالفوائد الغذائية، فمن الضروري أن تكون على دراية بالجوانب السلبية والمخاطر المحتملة المرتبطة باستهلاكه:

  • الملوثات: يمكن أن يحتوي كل من سمك السلمون البري والمستزرع على ملوثات، ممّا قد يشكل مخاطر صحية إذا تم استهلاكه بشكل مفرط
  • المضادات الحيوية في سمك السلمون المستزرع: كثيرا ما تضاف المضادات الحيوية إلى العلف والتي يمكن أن تساهم في مقاومة المضادات الحيوية، ممّا قد يؤدي إلى آثار صحية طويلة المدى
  • محتوى الزئبق: يحتوي سمك السلمون على بعض الزئبق، على الرغم من أن مستوياته أقل بكثير ممّا هي عليه في بعض أنواع الأسماك الأخرى. من المهم أن تكوني على دراية بهذا، خاصة إذا كنتِ حاملاً، حيث توصي الإرشادات بالحد من تناول الزئبق أثناء الحمل
  • اعتبارات الحمل: يُنصح الأفراد الحوامل عمومًا بتناول 2-3 حصص من الأسماك الدهنية، بما في ذلك سمك السلمون، كل أسبوع، مع تجنب المأكولات البحرية غير المطبوخة أو النيئة بسبب خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء

على الرغم من هذه المخاطر المحتملة، يظل سمك السلمون مكونًا قيمًا ومغذيًا لنظام غذائي متوازن. يتيح لك التعرف على عيوبه المحتملة اتخاذ خيارات مدروسة عند دمج سمك السلمون في وجباتك.

خلاصة القول

يساعد إضافة سمك السلمون في نظامك الغذائي على توفير مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية، بدءا من تحسين صحة القلب والمخ إلى تعزيز البشرة وإدارة مرض السكري. حيث أن أحماض أوميجا 3 الدهنية، إلى جانب خصائصها الغذائية الرائعة، تجعله قوة غذائية تدعم الصحة العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى