فوائد الأعشاب

فوائد القرفة : أقوي 10 فوائد صحية

إن فوائد القرفة الصحية كثيرة ومتعددة وتم استخدامها منذ العصور القديمة لعلاج مجموعة من الأمراض الطبية، بما في ذلك التهاب المفاصل وأمراض القلب ونزلات البرد وغيرها.

وما لا يعرفه الكثيرون عن القرفة هو أنها تقدم بعض الفوائد الصحية المثبتة علمياً منها :

  1. تساعد في خفض مستويات السكر في الدم
  2. تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب
  3. تخفض نسبة الكوليسترول الضار
  4. تحمي من أنواع معينة من السرطان
  5. تساعد في تخفيف الغثيان
  6. تساعد في الوقاية من مرض الزهايمر

ما هي فوائد القرفة الصحية؟

تحتوي القرفة على العديدة من المواد الكيميائية النباتية الطبيعية، بما في ذلك مادة البوليفينول ومضادات الأكسدة التي تساعد على :

  • تقليل مستويات الكوليسترول السيئ
  • مكافحة الالتهابات
  • منع تكوين الترسبات الدهنية على جدران الشرايين

كما قد تساعد القرفة أيضاً في تقليل ارتفاع ضغط الدم بنسبة 9%. وأظهرت الدراسات أنها قد تساعد أيضاً على تخسيس الوزن وتحسين الذاكرة.

وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن فوائد القرفة الصحية وفوائدها العلاجية وفي تحسين الصحة العامة.

تساعد في خفض نسبة السكر في الدم

بحثت دراسة النساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني ووجدت أن القرفة خفضت نسبة السكر في الدم بنسبة 20% تقريباً.

كما يعتقد الباحثون أن من فوائد البوليفينول في القرفة أنه قد يكون مسؤول عن آثارها الصحية المفيدة. إذا كنت تعاني من مرض السكري من النوع الثاني أو كنت في مرحلة ما قبل السكري، قم بإضافة المزيد من القرفة إلى نظامك الغذائي.

علاوة على ذلك، أكدت العديد من الدراسات أن القرفة يمكن أن تساعد في تحسين مستويات السكر في الدم، وهو أمر جيد لأنها قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري.

ونظراً لأن القرفة تعمل كمُحسّن للأنسولين عن طريق تحسين امتصاص الخلايا للجلوكوز من الدم، فقد تساعد في الحفاظ على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة. مع ذلك، لا تستخدم القرفة لعلاج مرض السكري دون التحدث مع طبيبك أولاً.

تساعد في تقليل الالتهابات

تشير الدلائل إلى أن من فوائد القرفة أنها قد تقلل من الالتهاب، وهو عامل في معظم الأمراض المزمنة. كما وجدت دراسة أنها ساعدت أيضاً في خفض مستويات عامل نخر الورم ألفا.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات أن المركبات الموجودة في القرفة لها فوائد كثيرة منها تساعد في تقليل الأعراض المتعلقة بالأمراض الالتهابية المزمنة مثل :

  • مرض كرون
  • التهاب القولون التقرحي
  • متلازمة القولون العصبي

وقد تؤدي مضادات الأكسدة أيضاً إلى إبطاء تلف الخلايا بسبب الشيخوخة والتعرض لأشعة الشمس والتلوث.

تمنع أمراض القلب

من الفوائد الصحية للقرفة هي قدرتها على الوقاية من أمراض القلب. ووجدت دراسة من مصر أن مركب في القرفة يمكن أن يمنع جلطات الدم، وهو سبب رئيسي للنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

كما أنها تساعد في خفض نسبة الكوليسترول الضار مع تحسين وظيفة مضادات الأكسدة، ممّا يبطئ تراكم الترسبات في الشرايين.

ووفقاً لدراسة أخرى، كشفت أن مرضى السكري الذين تناولوا 1 جرام من القرفة يومياً شهدوا تحسناً في مستويات الجلوكوز أثناء الصيام.

ووفقاً لمراجعة، فإن إضافة نصف ملعقة صغيرة فقط من القرفة المطحونة يومياً أدى إلى انخفاض في الكوليسترول الكلي بنسبة 12% والدهون الثلاثية بنسبة 21% بعد 90 يوماً. ولقد ثبت أيضاً أن القرفة تخفض ضغط الدم المرتفع.

تساعد في تحسين مستويات الكوليسترول

يمكن أن تساعد القرفة على خفض مستويات الكوليسترول الضار والكوليسترول الكلي. حيث وجدت دراسة في جامعة تبريز للعلوم الطبية أن القرفة يمكن أن تساعد في زيادة نسبة الكوليسترول الجيد.

كما أظهرت الدراسات أن من فوائد القرفة أنها يمكن أن تقلل من مستويات الكوليسترول الضار بنسبة تصل إلى 20%.

علاوة على ذلك، أظهرت الأبحاث أن تناول جرامين يومياً من القرفة يمكن أن يساعد في خفض مستويات السكر في الدم بنسبة تصل إلى 25%.

كما يقول الدكتور أوز إن من الفوائد المعروفة للقرفة هي تأثيرها على نسبة السكر في الدم. بالإضافة إلى ذلك، يبدو أنها تساعد في تقليل من الدهون الثلاثية وتحسن حساسية الأنسولين.

كما تم استخدامها كعلاج بديل لمرض السكري في الهند منذ آلاف السنين. ويقول الدكتور أوز إنها فعالة لأن العديد من مرضى السكر إما لا يملكون أنسولين أو لا يملكون ما يكفي من الأنسولين.

تساعد فى الوقاية من مرض الزهايمر

أظهرت الدراسات الحديثة أن من فوائد القرفة المساعدة على الوقاية من مرض الزهايمر. ويشير هذا إلى أنها قد تكون فعالة في تقليل الالتهاب والإجهاد التأكسدي المرتبط بمرض الزهايمر.

طبقاً لموقع Healthline، تحتوي القرفة على مركبين لهما تأثير مثبط على بروتين في الدماغ وهو بروتين تاو. ويمكن لهذه المركبات أن تمنع تراكم هذا بروتين.

حيث يمكن لبروتين تاو تشكيل كتل أو تشابك في الدماغ والتي يعتقد الباحثون أنها يمكن أن تكون سبب المرض. وقد ثبت أن المركبات الموجودة في القرفة تمنع حدوث هذه التكتلات، ممّا قد تمنع الإصابة بمرض الزهايمر.

وقبل إضافة مكملات القرفة أو كميات كبيرة من القرفة إلى نظامك الغذائي، عليك أن تتحدث إلى طبيبك أولاً.

تقلل من مخاطر الاصابة بالسرطان

تشير الدراسات إلى أن القرفة قد تساعد في الوقاية من السرطان. وفي إحدى الدراسات، كان لدى كبار السن الذين شربوا مشروباً يحتوي على 1 جرام من القرفة مستويات أقل من الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات في أجسامهم.

وقد تسبب المستويات العالية من الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات بسرطان القولون والمستقيم وكذلك سرطانات الأنسجة الأخرى مثل الرئة والثدي والمثانة والكلى والبنكرياس.

كما تحتوي القرفة أيضاً على عدد من مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات التي لها فوائد كثيرة. حيث تساعد هذه المركبات في الحماية من السرطان ومرض الزهايمر والاضطرابات الأخرى المرتبطة بالعمر.

يقلل من مخاطر الأمراض التنكسية العصبية

كشفت العديد من الدراسات أن تناول القرفة قد يساعد في الوقاية من الأمراض التنكسية العصبية. تتسبب هذه الأمراض في موت الخلايا في المخ أو النخاع الشوكي. تشمل بعض هذه الحالات أمراض مثل :

  • الشلل الرعاش
  • الخرف
  • مرض التصلب الجانبي الضموري

ويعتقد بعض الباحثين أن لها علاقة بقدرتها على خفض مستويات السكر في الدم وتقليل الالتهابات في الشرايين.

علاوة على ذلك، كشفت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا 1 جرام من القرفة يومياً كان لديهم علامات الإجهاد التأكسدي أقل من أولئك الذين لم يستهلكوا.

كما كشفت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين تناولوا ما لا يقل عن 5 جرامات من القرفة يومياً لديهم دهون في البطن أقل بشكل ملحوظ.

تدعم ميكروبيوم الأمعاء الصحي

قد يكون لاستهلاك القرفة آثار إيجابية وفوائد رائعة على بكتيريا الأمعاء. فالألياف الغذائية الموجودة في القرفة تغذي وتدعم ميكروبيوم الأمعاء، ممّا يساعده على الأداء الأمثل وتبقي البكتيريا الضارة في مكانها.

ووفقاً لدراسة، فإن مركبات البريبايوتك الموجودة في القرفة المطحونة فعالة ضد نوع من البكتيريا يمكن أن يسبب الإسهال وأعراض الجهاز الهضمي الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، قد يشعر المصابون بمتلازمة القولون العصبي بالراحة من أعراض مثل آلام البطن أو الانتفاخ عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك واستخدام المكملات الغذائية التي تحتوي عليه مثل مستخلص القرفة.

تساعد في تحسين الهضم

يساعد خلط القرفة بالماء الدافئ والعسل أو خل التفاح على تسهيل عملية الهضم. كما تحتوي القرفة على مركب له خصائص مضادة للالتهابات يمكن أن يساعد في تخفيف حالات مثل متلازمة القولون العصبي ومرض كرون .

وتساعد مضادات الأكسدة أيضاً في الهضم ومشاكل المعدة وتخفيف الغثيان. ولكن عليك أن تنتبه فالإفراط في تناول القرفة يمكن أن يؤدي إلى الإسهال.

وإذا كنت مصاب بداء السكري، عليك أن تتحدث إلى طبيبك قبل تناول كميات كبيرة من القرفة.

تحافظ على صحة العظام والأسنان

تحتوي القرفة على خصائص مضادة للأكسدة لها فوائد عديدة. حيث أنها قد تقلل الألم الناتج عن هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية وغيرها من الحالات المؤلمة.

كما يمكن أن تساعد في محاربة التسوس عن طريق إيقاف نمو البكتيريا على الأسنان. بينما لا تتفق جميع الدراسات على ما إذا كان استخدام القرفة كغسول للفم يوفر الحماية من تراكم الترسبات.

علاوة على ذلك، كشفت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا جرامين من القرفة يومياً لديهم مستويات أقل من الألم وتحسين الأداء الوظيفي والحركة.

ولكن يجب على أي شخص يتناول دواءً استشارة الطبيب قبل تناول مكملات القرفة لأنها قد تتفاعل سلباً مع بعض الأدوية.

تعالج نزلات البرد والانفلونزا ومضادة للبكتريا والفطريات

من فوائد القرفة أيضاً أن لها خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا. حيث يمكن أن تمنع مركبات الفلافونويد الموجودة في القرفة تكاثر الفيروس. ممّا يعني أنها قد تساعد في الوقاية من الأمراض الفيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا.

فعند اختبار زيت القرفة كان له نتائج إيجابية ضد مجموعة من السلالات البكتيرية بما في ذلك :

  • البكتريا القولونية
  • المكورات العنقودية الذهبية
  • السالمونيلا التيفية
  • العصوية الرقيقة

وهذا يعني أنه يمكن أن تكون بديلاً للمضادات الحيوية في علاج بعض أنواع العدوى.

كما تحتوي القرفة أيضاً على مركبات لها تأثيرات مضادة للفطريات. لذلك قد تساعد في الحماية من عدوى الخميرة وداء المبيضات. حتى أن لها تأثيرات مضادة للميكروبات والطفيليات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى