الأعشاب

فوائد الكركم للجسم : أهم 17 فائدة صحية وأضراره المحتملة

يحتوي الكركم على مركبات ذات خصائص طبية وثبت أن المكون النشط في الكركم، الكركمين، له مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية.

وفي هذا المقال، سوف نستكشف بعض الفوائد الصحية المدهشة للكركم، والمدعومة بالبحث العلمي.

ما هي فوائد الكركم الصحية والوقائية؟

1. فوائد الكركم المضادة للالتهابات

الالتهاب هو استجابة الجسم الطبيعية للإصابة أو العدوى. مع ذلك، يمكن أن يساهم الالتهاب المزمن في مجموعة من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل.

لقد ثبت أن الكركمين له خصائص قوية مضادة للالتهابات، والتي قد تساعد فيما يلي:

  • تقليل خطر الإصابة بهذه الأمراض
  • تقليل الالتهاب لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام الذي يؤثر على المفاصل
  • علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وهو نوع آخر من التهاب المفاصل يتميز بالتهاب مزمن

2. فوائد مضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مركبات تساعد على حماية الخلايا من التلف الذي يؤدي إلى الشيخوخة والمرض. لقد ثبت أن الكركمين له خصائص قوية مضادة للأكسدة، والتي قد تساعد فيما يلي:

  • الوقاية من مجموعة من الأمراض
  • تقليل الإجهاد التأكسدي، وهي حالة يوجد فيها عدم توازن بين مضادات الأكسدة والشوارد الحرة

3. فوائد الكركم للدماغ

قد يكون للكركم أيضاً فوائد لصحة الدماغ. حيث وجدت إحدى الدراسات أن الكركمين كان فعالاً ويساعد في:

  • تحسين الذاكرة والانتباه لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض الذاكرة المرتبط بالعمر
  • تقليل مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر الذي يؤثر على الذاكرة والوظيفة الإدراكية

مع ذلك، لا يوجد دليل علمي قوي حتى الآن على أن تناول الكركم هو وسيلة فعالة للوقاية من مرض الزهايمر لكنه قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة.

علاوة على ذلك، قد يكون للكركم أيضاً فوائد للاكتئاب. حيث وجدت إحدى الدراسات أن الكركمين كان فعالاً في تقليل أعراض الاكتئاب لدى الأشخاص المصابين باضطراب اكتئابي شديد.

4. فوائد الكركم للقلب

يوفر الكركم أيضاً عدة فوائد لتحسين صحة القلب. حيث يساعد الكركمين على:

  • الحد من عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب، مثل الالتهاب وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم
  • تقليل مستويات الدهون الثلاثية، وهو نوع من الدهون يرتبط غالباً بأمراض القلب
  • تقليل علامات الالتهاب لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

وطبقاً لموقع WebMD، يواصل العلماء الدراسة في إمكانيات الكركم في حماية القلب. حيث وجدت إحدى الدراسات أنه قد يساعد في منع الأزمات القلبية لدى الأشخاص الذين خضعوا لجراحة.

5. فوائد الكركم للجهاز الهضمي

يمكن أن تؤثر مشاكل الجهاز الهضمي سلباً على الصحة العامة. وقد يساعد الكركمين في تحسين صحة الجهاز الهضمي عن طريق:

  • تقليل الالتهاب والمساعدة في الهضم
  • الحد من أعراض متلازمة القولون العصبي، وهو اضطراب هضمي شائع يتميز بألم في البطن والانتفاخ
  • تقليل الالتهاب لدى الأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي، وهو نوع من أمراض الأمعاء الالتهابية

6. فوائد الكركم للمفاصل

كما ذكرنا سابقاً، يحتوي الكركم المركبات المضادة للالتهابات والتي توفر أيضاً العديد من الفوائد لصحة المفاصل. حيث وجدت إحدى الدراسات أن الكركمين كان فعالًا ويساعد في:

  • تقليل آلام المفاصل وتيبسها لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام
  • تقليل تورم المفاصل وآلامها لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي

7. فوائد الكركم للكبد

يعد الكبد عضواً حيوياً يساعد في إزالة السموم والتمثيل الغذائي. كما وجدت إحدى الدراسات أنه قد يكون للكركمين فوائد لصحة الكبد عن طريق المساعدة في:

  • تقليل الالتهاب وتحسين وظائف الكبد
  • الحد من علامات تلف الكبد لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غير الكحولي التي يمكن أن تسبب التهاباً وتلفاً
  • تقليل تلف الكبد الناجم عن استهلاك الكحول

8. فوائد الكركم للمناعة

يساعد جهاز المناعة في حماية الجسم من العدوى والأمراض. ووجدت إحدى الدراسات الكركم يوفر العديد من الفوائد لصحة الجهاز المناعي عن طريق:

  • تقليل الالتهاب لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب المتعدد
  • تحسين وظيفة الخلايا المناعية التي تسمى الخلايا التائية والتي تساعد في مكافحة العدوى والسرطان

9. فوائد الكركم للبشرة

الكركم ليس مفيداً لصحة الجسم الداخلية فقط؛ لكن يمكن أن يقدم أيضاً مجموعة من الفوائد للبشرة وذلك لاحتوائه على مضادات الالتهاب والأكسدة والبكتريا.

فيما يلي بعض أهم فوائد استخدام الكركم على البشرة:

  • تقليل الالتهاب والاحمرار في الجلد للأشخاص الذين يعانون من أمراض الجلد الالتهابية مثل حب الشباب والأكزيما والصدفية.
  • تحسين ملمس ولون البشرة وحماية خلايا البشرة من الأكسدة وتحسين المظهر العام لها
  • تفتيح البشرة وتقليل ظهور البقع الداكنة
  • تعزيز إنتاج الكولاجين والذي يمكن أن يساعد في تحسين مرونة البشرة وثباتها
  • محاربة حب الشباب والبكتيريا المسببة لحب الشباب وتقليل الالتهابات المرتبطة بحب الشباب
  • فتح المسام وتقليل ظهور ندبات حب الشباب عند استخدامه موضعياً على الجلد

10. فوائد الكركم مع الحليب

يمكن أن يوفر تناول الكركم مع الحليب مجموعة من الفوائد الصحية، وهو معروف أيضاً باسم الحليب الذهبي أو لاتيه الكركم، هو مشروب شائع في الطب الهندي القديم.

وفيما يلي بعض فوائد تناول الكركم الممزوج مع الحليب:

  • تقليل الالتهاب في الأمعاء وجميع أنحاء الجسم، ممّا قد يؤدي إلى تحسين الصحة العامة
  • تحسين الهضم وتقليل أعراض الانتفاخ وتحسين صحة الأمعاء
  • تقليل الآلام والالتهاب في المفاصل وتحسين الحركة

11. فوائد الكركم للرجال

يمكن أن يقدم الكركم مجموعة من الفوائد لكل من الرجال والنساء، فإليك بعض الفوائد المحددة للكركم للرجال:

  • تحسين صحة القلب وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب
  • تحسين مستويات الكوليسترول عن طريق تقليل الكوليسترول الضار وزيادة الكوليسترول الجيد
  • تحسين صحة البروستاتا وتقليل الالتهاب في غدة البروستاتا وتقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا
  • زيادة مستويات هرمون التستوستيرون الضروري للرجال، بما في ذلك نمو العضلات وكثافة العظام وتحسين الوظيفة الجنسية، ممّا قد يساعد في تحسين الصحة العامة
  • تقليل الالتهاب في الجسم، ممّا يساعد على الوقاية من عدة أمراض، بما في ذلك أمراض القلب والسكري والسرطان

12. فوائد الكركم للتخسيس

قد يقدم الكركم بعض الفوائد المحتملة لفقدان الوزن، لكن لا ينبغي اعتباره علاجاً بمفرده. لذلك لا يزال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أكثر الطرق فعالية للوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه.

وفيما يلي بعض الفوائد المحتملة للكركم لتخسيس الوزن:

  • تقليل الالتهاب الذي قد يساهم في الجسم في زيادة الوزن ويجعل من الصعب إنقاص الوزن
  • تنظيم مستويات السكر في الدم وتحسين حساسية الأنسولين، ممّا قد يساعد ذلك في منع ارتفاع مستويات السكر في الدم وتقليل الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية
  • زيادة التمثيل الغذائي وتعزيز حرق الدهون
  • تقليل التوتر الذي قد يساهم في زيادة الوزن وتقليل مستويات الكورتيزول وتعزيز فقدان الوزن
  • تقليل تخزين الدهون ومنع نمو الخلايا الدهنية وتراكم الدهون في الجسم

كما قد يساعد أضافة الكركم في نظامك الغذائي كمكمل غذائي. لكن عليك أن تتحدث إلى الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل البدء في أي مكملات جديدة أو إجراء تغييرات كبيرة على نظامك الغذائي.

13. فوائد الكركم للجنس

قد لا يكون للكركم أي فوائد مباشرة للجنس، إلا أنه قد يقدم بعض الفوائد غير المباشرة. يمكن أن تساعد هذه الفوائد في تحسين الصحة العامة والعافية، والتي بدورها يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الصحة الجنسية.

وفيما يلي بعض الفوائد المحتملة للكركم للصحة الجنسية:

  • تقليل التوتر الذي قد يؤدي إلى تقليل الرغبة الجنسية والتسبب في ضعف الانتصاب
  • تحسين تدفق الدم، ممّا يساعد على تقوية الانتصاب
  • تحسين الحالة المزاجية وتقليل أعراض الاكتئاب الذي يؤثر سلبياً على الوظيفة الجنسية
  • تقليل الالتهاب في الجسم وتعزيز الصحة العامة

14. فوائد الكركم للنساء

يساعد الكركم أيضاً النساء في الكثير من الجوانب الصحية. فيما يلي بعض الفوائد المحتملة للكركم لصحة المرأة:

  • تخفيف أعراض الدورة الشهرية، مثل الانتفاخ وتقلب المزاج والصداع
  • تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي
  • تحسين صحة الجلد وتقليل ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة
  • تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك تقليل الالتهابات في الأوعية الدموية وتحسين مستويات الكوليسترول
  • دعم الوزن الصحي وزيادة التمثيل الغذائي

الفوائد الصحية المحتملة الأخرى

15. التحكم في سكر الدم

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى مجموعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك مرض السكري وأمراض القلب وتلف الكلى. قد يكون للكركمين فوائد للتحكم في نسبة السكر في الدم عن طريق:

  • تحسين حساسية الأنسولين لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني
  • تقليل الالتهاب وتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي

16. تحسين الأداء الرياضي

قد يكون للكركمين أيضاً فوائد لتحسين لأداء الرياضي عن طريق تقليل الالتهاب وتحسين الانتعاش بعد التمرين. وجدت إحدى الدراسات أن الكركمين كان فعالاً في:

  • تقليل تلف وألم العضلات لدى الأشخاص الذين يمارسون تمارين عالية الكثافة
  • تحسين القدرة على التحمل وتقليل تلف العضلات لدى الأشخاص الذين يؤدون الجري لمسافات طويلة

بينما هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا المجال، تشير النتائج الأولية إلى أن الكركم قد يكون مكملاً مفيداً للرياضيين الذين يتطلعون إلى تحسين أدائهم.

17. الوقاية من السرطان

تمت دراسة الكركم لمجموعة من الفوائد الصحية الأخرى، بما في ذلك الوقاية من السرطان. في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم الفوائد المحتملة للكركم في هذه المناطق تماماً، فإن النتائج الأولية واعدة.

ووجدت إحدى الدراسات أن الكركمين قد يكون له خصائص مضادة للسرطان، حيث أنه كان فعالاً في الحد من نمو الخلايا السرطانية في الدراسات المختبرية.

وطبقاً لموقع Healthline، أظهرت الدراسات أنه يمكن:

  • يساهم في موت الخلايا السرطانية
  • تقليل نمو الأوعية الدموية الجديدة في الأورام
  • تقليل انتشار الورم السرطاني الخبيث

أضرار الكركم وآثارة الجانبية

الكركم آمن عند استخدامه بكميات معتدلة كتوابل في الطبخ أو كمكمل غذائي. مع ذلك، كأي علاج طبيعي أو مكمل غذائي آخر، من الممكن التعرض لآثار جانبية أو ردود فعل سلبية من استخدام الكركم.

تشمل بعض الآثار الجانبية المحتملة للكركم ما يلي:

  • اضطراب المعدة: يمكن أن يسبب الكركم اضطراباً في المعدة أو مشكلات في الجهاز الهضمي، خاصة عند تناوله بجرعات عالية أو على معدة فارغة.
  • تجلط الدم: الكركم له خصائص طبيعية لتسييل الدم وقد يزيد من خطر النزيف لدى الأشخاص الذين يتناولون أدوية تسييل الدم أو الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • التداخل مع الأدوية: يمكن أن يتداخل الكركم مع بعض الأدوية، بما في ذلك أدوية منع تجلط الدم وأدوية السكري وأدوية العلاج الكيميائي.
  • ردود الفعل التحسسية: قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من الكركم ويعانون من ردود فعل تحسسية مثل الطفح الجلدي أو خلايا النحل أو صعوبة التنفس.
  • مشاكل المرارة: قد يؤدي الكركم إلى تفاقم مشاكل المرارة أو التسبب في حصوات المرارة لدى الأشخاص المصابين بمرض المرارة.

لذلك عليك استشارة الطبيب قبل استخدام الكركم، خاصة إذا كان لديك أي حالات طبية أساسية أو تتناول الأدوية أو في حالة الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

بينما يعتبر الكركم آمنًا بشكل عام، فمن المهم استخدامه بمسؤولية وباعتدال لتجنب الآثار الجانبية المحتملة أو التفاعلات مع الأدوية أو المكملات الأخرى.

الجرعة الموصى بها للكركم

طبقاً لموقع Healthline، تشير الأبحاث إلى أن جرعات الكركم من 500 إلي 10000 ملليجم يومياً قد تكون فعالة.

على الرغم من عدم وجود إجماع رسمي على جرعات الكركم أو الكركمين الفعالة، فقد تم استخدام الكميات التالية في الأبحاث وأظهرت نتائج إيجابية في الحالات التالية:

  1. التهاب المفاصل: 500- 1500 ملليجم يومياً لمدة 3 أشهر
  2. البشرة المصابة بالحكة: 500 ملليجم ثلاث مرات يومياً لمدة شهرين
  3. التهاب القولون التقرحي: 100- 10,000 ملليجم من خلاصة الكركم يومياً

مع ذلك، لا ينصح بجرعات عالية على المدى البعيد نظراً لعدم وجود أبحاث تؤكد سلامتها.

متى يجب أن تتجنب تناول الكركم؟

طبقاً لموقع Healthline، على الرغم من أن الكركم آمن، لكن يجب عدم تناوله فى الحالات التالية:

  1. الحمل والرضاعة
  2. مرض المرارة
  3. حصوات الكلى
  4. اضطرابات النزيف
  5. مرض السكري
  6. نقص الحديد

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتفاعل مكملات الكركم مع بعض الأدوية، مثل مخففات الدم وأدوية السكري. (1) (2)

إضافة الكركم في نظامك الغذائي

قد يكون إضافة الكركم في نظامك الغذائي طريقة بسيطة لجني الفوائد الصحية العديدة. وفيما يلي بعض الطرق السهلة لإضافة الكركم إلى وجباتك:

  • استخدامه في الطهي: يعتبر الكركم من التوابل الشهيرة في المطبخ الهندي والشرق الأوسط، ويمكن إضافته إلى مجموعة كبيرة من الأطباق، بما في ذلك الكاري والشوربات والبطاطس المقلية والخضروات المشوية.
  • صناعة شاي الكركم: مشروب مهدئ ومدفئ يمكن الاستمتاع به في أي وقت من اليوم.
  • أضافته إلى العصائر: يمكن إضافة الكركم إلى العصائر لتعزيز التغذية والنكهة.
  • صنع لاتيه الكركم: لاتيه الكركم، أو الحليب الذهبي، مشروب شائع في السنوات الأخيرة لفوائده الصحية وخصائصه المهدئة.
  • استخدامه كتوابل: يمكن استخدام الكركم كتوابل للمكسرات المحمصة والفشار وحتى البيض المخفوق.

عليك أن تجرب طرق مختلفة لاستخدام الكركم في الطبخ والمشروبات لاكتشاف الأفضل بالنسبة لك.

خلاصة القول

تؤكد الأبحاث العلمية الحديثة فوائد الكركم الصحية العديدة. كما ثبت أن العنصر النشط في الكركم، وهو الكركمين، له خصائص مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة وخصائص حماية الأعصاب.

وقد تساعد هذه الفوائد في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسرطان والتهاب المفاصل، كذلك تحسين صحة الدماغ والجهاز الهضمي والمفاصل.

زر الذهاب إلى الأعلى